اخبار العراق

عضو في مجلس الأنبار الوضع الأمني في الانبار قلق جداً والحل العسكر غير مجدي

 

قال عضو مجلس محافظة الأنبار مزهر حسن الملا إن الوضع الأمني في الانبار قلق جداً ويتجه نحو الأسوأ ، مطالبا الحكومة الاتحادية تدارك الأمور قبل اشتعالها بشكل لا يمكن السيطرة عليه معربا عن الخشية من ان يعود الوضع في المحافظة الى أسوأ مما كان عليه عامي 2006 و2007.

 

اضاف الملا في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمبنى مجلس المحافظة : أن الأنبار الآن مفتوحة على دول عدة وأي انهيار أمني فيها يعني انهيار الوضع الأمني في عموم البلاد.

 

واكد وجود تشنج أمني كبير وواضح في المحافظة منوها الى ان مجلس المحافظ طالب بتعزيز قوات الشرطة في قضاء الفلوجة بـ2000 عنصر إضافة للقوة الموجودة فيها للسيطرة على الوضع الأمني فيها خاصة بعد تكرار الهجمات الإرهابية وتواجد مسلحي القاعدة .

 

وتابع الملا أن حسم الأمور عسكرياً غير مجدِ وسيعقد المسألة كثيراً وعلى الحكومة التحاور سريعا ولملمة الملف الأمني في محافظة الانبار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: