اخبار العراق

متحدون : دماء مجزرة جامع سارية تتحملها الحكومة والقوات الأمنية المتواطئة

 

أبدى ائتلاف متحدون غضبه لشديد واستنكاره البالغ للمجزرة الجديدة التي طالت أهلنا في جامع سارية ببعقوبة بعد أدائهم صلاة الجمعة الموحدة اليوم ، مؤكدا أن التفجير الدموي تتحمله الحكومة وهي مسآءلة عن عشرات الجثث الملقاة في شوارع بعقوبة والدماء الزكية التي غطت الأرصفة بأشكال مؤلم لم نشهد له مثيلا .


وتساءل الائتلاف : اين هي الحكومة اليوم مما يجري ؟وما هو دورها ولماذا تصمت على ذبح العراقيين بهذا الشكل المريع ، وماذا تقول في تصرفات القوات الأمنية التي عرقلت وصول سيارات الإسعاف ومنعت المواطنين من التبرع بالدم وإغاثة إخوانهم الجرحى . 

وعبر عن تخوفه مما هو مقبل من أحداث في العراق عامة وديالى على وجه الخصوص ، فإذا كان الرد على المطالبة بالحقوق المشروعة بهذا الشكل الدموي فكيف سيعيش أهل ديالى والمجرمين يعيثون في المحافظة فسادا دون رادع بل وبتواطؤ واضح فاضح من بعض الأطراف . 

كما وطالب بعلاج فوري لهذا الانهيار الكبير في الملف الأمني وسرعة الاستجابة لرغبات الجماهير التي باتت تفقد إحبابها كل يوم على يد المليشيات المسيطرة على المشهد الأمني العراقي بشكل لا يمكن إخفاؤه ، فليس بالإمكان الصبر مرة أخرى على فوضى والعنف المأجور خدمة لاجندات إقليمية بغيضة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى