العرب والعالم

مؤتمر في الرياض لبحث جسر بري بين السعودية ومصر

ذكر موقع “الجزيرة” وصول وزير التنمية المحلية المصري الدكتور محمد علي بشر، اليوم، في زيارة للمملكة السعودية لحضور الملتقى الخامس للمهندسين، والذي ينطلق اليوم ويستمر حتى بعد غد الجمعة.

 

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر، وفقا لبيان رسمي وزع في الرياض، محاور عديدة، أهمها محور قناة السويس والجسر البري بين المملكة ومصر، وعددا من الأبحاث الهندسية.

وكان الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي دعا في يناير/كانون الثاني الماضي خلال زيارته للرياض رجال الأعمال السعوديين إلى التعاون مع نظرائهم المصريين لتمويل وإقامة جسر أو نفق يربط بين البلدين عبر البحر الأحمر.

وتجاوب رجل الأعمال السعودي يحيى بن لادن، عضو مجلس الأعمال المصري السعودي عن مجموعة بن لادن، مع دعوة مرسي، معربا عن استعداد المجموعة لتمويل وإقامة مشروع الجسر، بالتعاون مع شركة المقاولون العرب المصرية.

وأشار بن لادن إلى أن “المشروع يحتاج إلى إرادة سياسية وموافقة من العاهل السعودي الملك عبد الله والرئيس مرسي”. 

وجسر الملك عبد الله مشروع جسر عملاق للمرور والسكك الحديدية طرحته الرياض على القاهرة لربط مصر من منطقة منتجع شرم الشيخ مع رأس حميد بمنطقة تبوك شمال السعودية عبر جزيرة تيران، بطول خمسين كيلومترا، وكان من المخطط أن يستغرق إنشاؤه ثلاث سنوات.

ويساهم الجسر في حالة إنشائه في تأمين تنقل أفضل للمسافرين الذين يسافرون عن طريق العبارات إضافة إلى الحجاج والمعتمرين في مواسم الحج كل عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى