اخبار العراق

النجيفي يطالب الحكومة بعدم التغاضي عن ضعف ادارة الملف الامني

اعرب رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ،الاربعاء،عن قلقه البالغ ازاء استمرار حالة التردي الامني في عموم البلاد وعجز الاجهزة الامنية عن توفير الحماية لابناء الشعب، بعد زيادة حالات الاغتيال والقتل والاستهداف التي طالت المواطنين في بغداد والمحافظات.

 

وقال في بيان تلقى “النور نيوز ” نسخة منه اليوم “ان استمرار حالة التردي الامني في عموم البلاد وتفشي ظاهرة القتل والتنكيل والتفجير التي تستهدف اهلنا واحبائنا من المواطنين في بغداد والمحافظات، دون ان يقابل ذلك اي اجراءات حقيقية ملموسة من قبل الاجهزة الامنية للحد من تكرار هذه الحالات”.

ونوه النجيفي الى ان ذلك “يعطي صورة واضحة وبالشكل الذي لا يدع مجالا للشك عجز هذه الاجهزة عن حماية المواطنين، واخفاقها على مدى السنوات الماضية في معالجة الخروقات الامنية المتتالبة، وفقدانها القدرة على التصدي للهجمات الاجرامية بعد ان اتضح ضعف مستواها الاستخباري والمهني، مما جعل المواطنين الابرياء عرضة للقتل والاغتيال، وهدفا للتفجيرات المتكررة”.

وحمل النجيفي في بيانه “الحكومة والقيادات الامنية مسؤولية التغاضي عن ضعف ادارة الملف الامني، والذي ادى بالنتيجة الى عودة الجثث المجهولة والاغتيالات بالاسلحة الكاتمة وتفجير العبوات والسيارات المفخخة الى  شوارع بغداد والمحافظات مع ارتفاع مؤسف لعدد الشهداء والجرحى جراء هذه الاعمال”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى