العرب والعالم

الجنائية الدولية: فتح تحقيق اولي في الغارة الاسرائيلية على اسطول مساعدات غزة

قالت مدعي المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا ،الثلاثاء، ان مكتبها فتح تحقيقا اوليا في الغارة الدموية التي شنتها اسرائيل على اسطول المساعدات الذي كان متوجها الى غزة في 2010.

 

وقالت بنسودا في بيان صدر عن المحكمة التي مقرها في لاهاي “سيجري مكتبي تحقيقا اوليا للتاكد من وجود معايير لفتح تحقيق” في الهجوم.

واوضحت انها تسلمت القضية من حكومة جزر القمر، وهي دولة موقعة على معاهدة روما التي انشئت بموجبها المحكمة الجنائية الدولية، لكنها ايضا الدولة التي سجلت فيها السفينة مافي مرمرة التي كانت ضمن اسطول المساعدات الانسانية الى غزة.

وطلبت جزر القمر من المدعي فتح تحقيق بجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب بينها قتل وتعذيب واعمال لاانسانية.

واضافت بنسودا “ساعلن قراري في الوقت المناسب بعد تحليل معمق لمجمل المعلومات المتوافرة”.

وفي 31 ايار/مايو 2010، تعرضت السفينة مافي مرمرة وخمس سفن اخرى لهجوم من قبل كوماندوس اسرائيلي بينما كانت تحاول التوجه الى قطاع غزة الواقع تحت حصار اسرائيلي، وعلى متنها مواد غذائية وادوية خوصا.

وقتل تسعة اتراك في الهجوم، ما اثار ازمة دبلوماسية بين تركيا واسرائيل اللتين كانتا حليفتين انذاك.

وفي ايلول/سبتمبر 2011، اعتبر تحقيق للامم المتحدة ان هذا التدخل العسكري الاسرائيلي “مفرط” وغير معقول، لكنه اعتبر ان الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة قانوني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى