اخبار عامة

الازهر الشريف يكرّم العلامة العراقي مصطفى الزلمي

أقامت الرابطة العالمية لخريجي الأزهر برئاسة فضيلة الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر، احتفالية لتكريم الدكتور مصطفى إبراهيم الزلمي العالم العراقي الأزهري أستاذ الشريعة والقانون لجهوده القيمة في ترسيخ وسطية واعتدال الإسلام. 

 

وفي كلمته قال شيخ الازهر: “إنها فرصة طيبة لتكريم الأزهر لهذا الشيخ الجليل الذي تعلّم في أروقة الأزهر الشريف، وتتلمذ على شيوخه وعلمائه، وحصل على شهادات علمية من جامعته” مشيرًا إلى أنّ تكريم اليوم ليس النشاط الأول بين الأزهر وأبنائه من العراق، فلا زالت أبوب الأزهر مفتوحة لكل أنواع التعاون العلمي والثقافي بين الأزهر وإقليم كردستان. 

ودعا فضيلة الطيب الدكتور الزلمي إلى مواصلة جهوده العلمية من أجل وحدة المسلمين ووحدة الشعوب العربية لتحقيق ما ينفعها في الدين والدنيا والآخرة، وزيادة ترسيخ ثقافة الأزهر في إقليم كردستان، و أن تستمر العلاقات والصلات مع الأزهر. 

وأكّد الطيب استعداد الأزهر لزيادة المنح العلمية لطلاب العراق للدراسة في رحاب الأزهر بمصر، وعلى استعداد لزيادة المعاهد الأزهرية هناك في أرض العراق، وإرسال المدرسين على نفقة الأزهر. 

ومن جانبه عبّر الدكتور مصطفى إبراهيم الزلمي عن سعادته واعتزازه بتكريمه في الأزهر الشريف، و الذي يعدّ شرفًا للشعب العراقي كلّه ، قائلًا: ” كنت طالبا في الأزهر وتتلمذت على يد علمائه وشيوخه، وهذا التكريم ليس لشخصي بقدر ما هو تكريم لعلماء إقليم كردستان كافة. 

واكد الزلمي:أنّه ما من قرية في الإقليم إلا وفيها مدرسة تعلّم المنهج الأزهريّ الوسطي، فالعالم الإسلامي كله مدين للأزهر الشريف. 

ومن جانبه نقل عبد الله سعيد الكردي رئيس اتحاد علماء الدين الإسلامي بكردستان تهنئة علماء كردستان لفضيلة شيخ الازهر على فوزه بجائزة الشيخ زايد للكتاب (شخصية العام الثقافية).

واكد الكردي:أن الأزهر صمام الأمان للعالم الإسلامي كله وهو حامل لواء الوسطية في إقليم كردستان وفي العالم أجمع.

وأعرب الكردي:عن اعتزازه بتكريم الأزهر للعلامة الزلمي معتبرًا أنه أفضل وأعظم تكريم له لأنه البيت الذي تربى فيه ولما له من مكانة في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى