اخبار العراق

السامرائي :مجزرة الحويجة أبقت ظلم العقود السابقة بحق العراقيين مستمراً

قال الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي الأستاذ إياد السامرائي إن ما حصل في الحويجة لا يمكن أن يمحى من الذاكرة بسهولة كونه ينضم إلى المذابح الكبرى التي تعرض لها شعبنا خلال العقود الماضية .

 

وأبدى السامرائي في مقال له  بعنوان (إرهاب بلا كباب) تلقى النور نيوز نسخة منه ، استغرابه للسلوك الذي قامت به القوات الحكومية العسكرية لفض اعتصام الحويجة بالقوة ، مبيناً إن جيشنا الذي أرهق موازنتنا ، ومن اجله حرمنا الأرامل والأيتام من لقمة العيش والفقراء من سقف يستظلون به ، وشعبنا من الكهرباء والماء يوجه اليوم بنادقه إلى صدور الشباب والشيوخ العزل بكل برود.

كما أوضح إن ما حصل في الحويجة من نكبة إنسانية كبرى أبقى صورة الظلم بحق العراقيين مستمراً ، فهاهي الأرملة تحرم من ابنها بعد أن حرمها  البعث والاحتلال والإرهاب من أبيها وأخيها وزوجها ، مردفاً بأن التساؤل سيبقى قائماً : لماذا كل هذا الذي جرى ولمصلحة من ، وهل هذا هو العراق الذي نريد ، قتل وتدمير وفساد ينخر مؤسساتنا بالكامل.

ووجه رئيس مجلس النواب للدورة الأولى نصيحته لقادة التحالف الوطني كونهم يتحملون المسؤولية التضامنية فيما حصل ، متمنياً إلا يهدى الشعب الذي لا زال يعاني إلى اليوم رصاصاً ودماً ، فقد غضب شعبنا مرات فيما مضى وكلنا نعلم ماذا جرى ، ولم يكن من سبق تعوزه قوة أو دهاء ، وليتذكر الجميع دوماً إن غضبة  الشعب لا ترحم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى