اخبار العراق

هيئة الدفاع عن ضحايا الحويجة تعين رئيسا جديدا وتطالب الحقوقيين بالانضمام لها

أعلنت هيئة الدفاع عن ضحايا أحداث ساحة اعتصام الحويجة، السبت، عن اختيار رئيسا جديدا للهيئة، داعية المحكمة الجنائية الدولية ومنظمات حقوق الانسان بالتعاون مع الهيئة، وطالبت الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بـ “تجريم وإدانة الحادثة ودعم الهيئة وتسهيل عملها”.

 

وقالت الهيئة في بيان اطلع “النور نيوز” على نسخة منه، إن “اعضاء هيئة الدفاع عن ضحايا أحداث مجزرة الحويجة اتفقت وبالإجماع على اختيار الحقوقي المحامي شلال عمر يوسف رئيسا للهيئة”، داعية “المحامين والحقوقيين والناشطين في حقوق الأنسان والإعلاميين إلى الانضمام للهيئة ومساندتها في عملها للدفاع عن ضحايا الحويجة”.

واشار البيان الى ان الهيئة “الجهة الوحيدة المخولة للتكلم باسم ذوي ضحايا مجزرة الحويجة واستلام الدعم المادي لهم،  لذا ندعوا من تتوفر لهم الأدلة بمجزرة الحويجة تقديمها للهيئة”، مطالبا الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بـ “تجريم وإدانة هذه الجريمة ودعم الهيئة وتسهيل عملها في كل المحافل الدولية، وتقديم الدعم المادي لذوي الضحايا ومعالجة الجرحى وتعويض المتضررين”.

ودعت الهيئة المحكمة الجنائية الدولية ومنظمات حقوق الانسان إلى “التعاون مع هيئة الدفاع عن ضحايا مجزرة الحويجة للقصاص من المجرمين الذين نفذوا هذه المجزرة بحق الشعب العراقي على مرأى ومسمع العالم كله”، مطالبة “كافة القنوات الفضائية المحلية والعربية والدولية والإعلاميين بتقديم الدعم الإعلامي للهيئة وإظهار حقيقة هذه المجزرة وفضح الجهات التي وقفت وراءها”.

واعربت الهيئة بالنيابة عن ذوي الشهداء عن شكرها “للقنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية التي فضحت القوات الحكومية التي نفذت هذه المجزرة وأظهرتها للعالم على حقيقتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى