اخبار العراق

اليونسكو تعبر عن استيائها لمقتل المذيع العراقي موفق العاني

 

استنكرت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا بشدة مقتل الصحفي الإذاعي موفق العاني الذي قتل عندما استهدف مسلحين المصلين خارج جامع الاحسان في المنصور غرب بغداد يوم الخميس في السادس من أيار/ مايو.

 

 

وقالت المديرة العامة “إنني أشعر بحزن عميق وقلق بالغ لسماع أنباء مقتل موفق العاني، لقد كان واحدا من أفضل الأصوات المعروفة بوسائل الإعلام في العراق، وهو رجل كرس حياته لمهنته وعزم على تمرير علمه ومهاراته لجيل جديد من الصحفيين”. 

 

وأضافت أنه سوف يفتقد كثيرا، في بلد يحاول إعادة بناء نفسه بعد سنوات عديدة من الصراع. وأضافت “في مثل هذه الحالات، تلعب وسائل الإعلام دورا خاصا. يجب السماح للصحفيين بالعمل في أمان – لأداء واجبهم في إعلام الجمهور، ويتعين احترام حق حرية التعبير.

وشددة على عدم التسامح والإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضدهم ، وأنا على ثقة من أن السلطات العراقية ستفعل ما في وسعها لمحاسبة المسؤولين عن هذاالهجوم والذي أودى بحياة العديد من الناس، وتقديمهم إلى العدالة”.

 

وكان موفق العاني واحدا من المذيعين المخضرمين في العراق. بدأ حياته المهنية في الإذاعة والتلفزيون في عام 1962 في إذاعة بغداد وكان يعمل لعدة شبكات كبرى في البلاد منذ ذلك الحين. كما درّس الصحافة الإذاعية. ووفقا لتقارير وسائل الإعلام قتل موفق العاني وشقيقه وعدد من الأشخاص الآخرين، عندما استهدف مسلحين المصلين خارج مسجد المنصور في غرب بغداد خلال صلاة العشاء يوم الاثنين. موفق العاني هو الصحفي الثالث الذي يقتل في العراق خلال العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى