اخبار العراق

خطيب سامراء: اين الدولة من تهديدات المليشيات وتفجيرهم للمساجد وقتلهم للأبرياء

شن خطيب مدينة سامراء في جمعة سميت “خيارنا حفظ كرامتنا” هجوما لاذعا على الحكومة بسبب صمتها تجاه تفجير المساجد وقتل المصلين ببغداد.

 

وقال الشيخ حسين غازي في خطبته التي حضرها مراسل “النور نيوز” اليوم إن ” ان الحكومة أزهقت روح الحوار وقتلت روح الشراكة وحولت الحوار الى خوار و اين الدولة من تهديدات المليشيات وتفجيرهم للمساجد وقتلهم للأبرياء”.

وخاطب الشيخ الحكومة قائلا”لن تسمعوا ما تستريح له الاذن حتى نرى منكم ماتقر به الاعين”.

واكد ان “الحراك الذي لم يبدأ بإذن أحد لن ينتهي بأمر أحد وان حفظ كرامتنا اعز علينا من دمائنا وابنائنا  واننا لانسمح لمن لم يعش همومنا ويكابد معيشتنا ان يفرض رأيه علينا” .

ووجه غازي نداءً الى المعتصمين قال فيها”ايها المرابطون هبوا الى الكرامة التي خلقتم من أجل تحقيقها  للحكومة اذا اردتم الحوار فما بال المليشيات وعصائب الباطل وما بال المعتقلين والمعتقلات” على حد تعبيره.

وذكر شهود عيان لمراسل “النور نيوز” قيادة عمليات سامراء منعت المصلين الوافدين من مناطق الحويش والعباسة ومكشيفة ونواحي مدينة سامراء من الدخول اليها لأداء الصلاة الموحدة في ميدان الحق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: