منوعات

وزارة الثقافة تفتتح فعاليات الاسبوع الثقافي المقدسي

افتتح وكيل وزارة الثقافة طاهر ناصر الحمود، أمس الخميس، فعاليات الاسبوع الثقافي المقدسي احتفاء ببغداد عاصمة للثقافة العربية 2013.

 وذكر بيان للوزارة، ان “حفل الافتتاح الذي اقيم على قاعة المسرح الوطني شارك به وكيل وزارة الثقافة الفلسطينية موسى ابو غربية والسفير الفلسطيني في بغداد دليل القسوس ومدير دائرة السينما والمسرح وكالة نوفل ابو رغيف ومدير عام دائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة عقيل المندلاوي”.

وشدد الحمود، وفقا للبيان، خلال كلمة له بحفل الافتتاح على عمق التواصل والتفاعل بين بغداد والقدس العاصمة الابدية للثقافة العربية، مضيفا ان “بغداد تجد ذاتها في القدس توأمها الروحي والثقافي، وهي تواجه بشموخ وإباء محاولات الاحتلال لمسخ هويتها وطمس معالمها والغاء موقعها كرمز ومعلم رئيس للحضارة الاسلامية”.

وتابع ”حينما نحتفي ببغداد والقدس كعواصم للثقافة العربية , فاننا نبغي ان تكون المناسبات جسور تواصل بين ابناء الامة العربية , تؤدي الى تعارف اكبر وفهم اعمق لبعضنا البعض” .

ولفت الحمود ” لنا في تجربة الاتحاد الاوروبي دروس وعبر حين وجدوا لاوروبيتهم موقفا , وجعلوا من غربيتهم عنوانا عريضا يجمعهم , وقاسما مشتركا يوحدهم  , ولم نجد مثل الثقافة تحقق نوعا من التواصل في عالم تشتد فيه التجاذبات وتزداد الفرقة “

بدوره عبر وكيل وزارة الثقافة الفلسطينية موسى ابو غربية عن اعتزازه بمواقف العراق الشقيق حكومة وشعبا في دعم قضية الشعب الفلسطيني , مشيرا الى المكانة الكبيرة لبغداد في قلوب المثقفين العرب وارتباطها الوثيق بالقدس.

وقال ” اننا اذ نحتفل ببغداد كعاصمة للثقافة العربية ونقدر دورها الكبير في رفد الثقافة العربية بالقيم والمعارف , فاننا لن ننسى القدس التي اصبحت توأمها الانساني وموقعها في قلب الشعب العراقي”.

وتساءل ابو غربية عن امكانية ان تلعب الثقافة دورا في مقارعة الاحتلال وتعرية جرائمه . وان كان ممكنا ذلك  فأين هي القدس من الفعل العربي؟ داعيا الى الى ترجمة شعار القدس عاصمة ابدية للثقافة العربية الى فعل يومي وليس احتفاليات تقام هنا او هناك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى