اخبار عامة

ملتقى الإذاعيين والتلفزيونيين ينعي المذيع العراقي موفق العاني

 

نعى ملتقى الاذاعيين والتلفزيونيين العراقيين المذيع العراقي موفق العاني الذي توفي في انفجار سيارة ملغمة كانت موضوعة امام جامع الاحسان بمدينة المنصور، وقت صلاة العشاء، مساء الاثنين الماضي مع شقيقه اللواء مظفر العاني.

 

ويعدّ الراحل واحداً من ابرز المذيعين العراقيين، إذ ترك بصمة صوته في ذاكرة الناس على مدى عقود طويلة من خلال اذاعة بغداد اولاً، التي كانت ساحة لإنطلاق جماليات صوته المعبر، كما كان له حضور على شاشة التلفزيون من خلال قراءة نشرات الاخبار، وتخرج من بين يديه العشرات من المذيعين الذين اخذوا مجالاتهم في الاذاعة والتلفزيون.

 

يحمل الراحل شهادة البكالوريوس في الإعلام، ويُجيد اللغة العربية والانكليزية، دخل الإذاعة في الثاني من نيسان عام 1962 وهو في مرحلته الإعدادية، عمل كمذيع أقدم لإذاعة بغداد، ومن ثم اذاعات محلية أخرى كدجلة والرشيد والمؤتمر، كما عمل مديراً في الخطوط الجوية العراقية، ومشرفاً لغوياً في العديد من الإذاعات وتتلمذ على يد كبار الإذاعيين، عمل كمحاضر في ثقافة المذيع ولغته وأدائه في كلية المنصورالجامعة وكذلك في كلية والمأمون.

 

واحتفى ملتقى الاذاعيين والتلفزيونيين بالراحل العاني قبل اسابيع من استشهاده ،فشعر بتأثر كبير وبكى أمام الحضور الذين تفاعلوا معه وبدأوا بالتصفيق تحية وتقديراً لبكائه ومشاعره.

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى