اخبار العراق

المشهداني: تحول الازمة الى احتراب طائفي ازدادت بوتيرة مقلقة وينبغي الدعوة الى حقن الدماء

حذر رئيس البرلمان السابق محمود المشهداني، اليوم الاربعاء، من تفاقم ألازمة السياسية الراهنة بين المتظاهرين في المحافظات الغربية والحكومة.

 

وقال المشهداني في بيان صحفي نقله مكتبه الاعلامي واطلع “النور نيوز” على نسخة منه، ان “الحلول الوطنية تراجعت في الفترة الاخيرة أمام الطرح الطائفي الذي يتعالى من الأطراف السياسية المتنافسة ما زاد من تفاقم الازمة في البلاد “، مشيرا الى ان “فرصة تحول الازمة الى احتراب طائفي ازدادت بوتيرة مقلقة وينبغي ان تتعالى الاصوات الداعية الى حقن دماء العراقيين”.

وبين انه “منذ اندلاع التظاهرات اكدنا على ضرورة الإسراع بتنفيذ المطالب المشروعة لهم، وقدمنا ما بوسعنا من نصائح لانهاء الازمة بالشكل الصحيح ، لكن لا نرى حتى الان أي مؤشر يدلل على قرب انتهاء الازمة بل ربما نشاهد ونسمع بأنها في الطريق الى التطور وبالاتجاه الذي لا نتمناه”.

وطالب المشهداني بـ “إخماد الأصوات المنادية بالطائفية سواء كانت اطرافا سياسية ام حكومية ، لانها تسعى لتحقيق مكاسب آنية على حساب وحدة العراق أرضا وشعبا ” منوها الى ان ” خطر التقسيم أخذ بالتزايد وعلى الجميع الإصغاء الى صوت العقل )والمنطق الذي يحتم علينا إجهاض المشاريع المشبوهة بحسب تعبيره “. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى