اخبار العراق

سعدون الدليمي: ساحات الاعتصام حاضنة للارهاب ويجب وضع حد لها

متابعة / النور نيوز

هدد وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي أن من يؤسس الجيوش في ساحات الاعتصام لينازع الجيش العراقي على وطنيته “سيدفع الثمن”، وأكد أن ساحات الاعتصام تحولت إلى مسالخ وحاضنة “للإرهابيين ويجب وضع حد لها”، وفيما اتهم أجندات خارجية بـ”تحريك” تلك الساحات.

 

وقال سعدون الدليمي خلال حفل تأبيني أقامته وزارة الدفاع ،أمس الاحد ،بمقرها ببغداد -وعرض على القنوات المحلية- لتكريم الشهداء الخمسة الذين قتلوا قرب ساحة اعتصام مدينة الرمادي، وبحضور قادة الجيش ومدير مكتب القائد العام للقوات المسلحة وبرلمانيين وأهالي الجنود، ان “من يجيش الجيوش أو يؤسس الجيوش عليه ان يعلم ان لا جيش غير الجيش العراقي”، محذرا ان “كل من ينازعه على وطنيته سيدفع الثمن”.

وقال الدليمي “العار كل العار والذلة كل الذلة لتلك الساحات التي تفتح أبوابها لاسطنبول أو أي بلد آخر” معتبرا أن المعتصمين “لم يكتفوا بأن يكونوا حاضنة للارهابيين والقتلة بل صاروا يوالون بلدا آخر عبر ساحات الاعتصام”.

وخاطب الدليمي تركيا قائلا “لا تتدخلوا بشؤوننا لأننا لا نتدخل في شؤونكم”، لافتا إلى أن “تركيا تقصف كردستان يوميا وتقتل الأطفال ونحن نقول لا يزال للصبر مساحة وهم لا يكتفون”

وأوضح  “كأنما محافظة الأنبار أو الموصل أو سامراء لا تزال امتدادا للامبراطورية العثمانية.. يا اخوان تحررنا منذ زمان”.

ويشهد العراق منذ نهاية العام الماضي اعتصامات وتظاهرات مناهضة للمالكي، ويطالب المتظاهرون الحكومة بالاستقالة ويتهمونها بتهميشهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى