اخبار العراق

السامرائي :العراق يعاني اليوم من أزمة غياب الهوية الوطنية الجامعة

قال اياد السامرائي الأمين العام للحزب الإسلامي ،الاحد، إن” العراق اليوم يعاني من أزمة غياب الهوية الوطنية الجامعة وإنه وعلى الرغم من وجود قلة آمنت بها إلا إن الأصوات النشاز لا زالت أعلى وأكثر تأثيراً في الجماهير التي تنساق وراءها مدفوعة بعوامل متعددة” .

 

ودعا السامرائي في مقال له بعنوان (كيف السبيل لهوية وطنية جامعة ؟)تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم  “مثقفي العراق ليأخذوا دورهم في بناء الهوية الوطنية على أسس سليمة ، كون من سعى لها  في الماضي غفل عن حقائق أساسية مهمة ، مثلما إن من ينادي بها اليوم يكرر مقولات خمسين سنة مضت دون أن يطورها أو يقف على أسباب عدم نجاح المحاولات السابقة “.

وأوضح رئيس مجلس السابق”إن بناء الهوية الوطنية تتطلب توفير مجموعة من العوامل الأساسية ، ومنها الديمقراطية الإنسانية ، والانتماء الإسلامي لغالبية الشعب العراقي ، واحترام التعدد المذهبي ، والتنوع القومي واحترامه دون تمييز ، والتنوع الديني وحفظ حقوق أصحاب الأديان الأخرى ، مضيفاً بأن الكثير من الذين يتبنون المشروع الوطني يفشلون في تلبية الشروط أعلاه ، وهذا ما جعل مشروعهم قاصراً عن ولوج قلوب وعقول كل العراقيين وتركهم ضحية التطرف بكل أشكاله وصوره”. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى