اخبار عامة

وزارة الشباب تقيم مهرجان السيادة العلمي للمبدعين والمبتكرين الشباب

افتتح يوم السبت مهرجان السيادة العلمي الذي اقيم على قاعات المدينة الشبابية في شارع فلسطين وبحضور وزير الشباب والرياضة المهندس جاسم محمد جعفر ورئيس الجامعة التكنلوجية الاستاذ الدكتور امين دواي ثامر وعدد من السادة المسؤولين في وزارة الشباب والرياضة والوزارات الاخرى فضلا على اساتذة جامعيين. وقد ضم المهرجان طلبة مشاركين اصحاب مواهب.

 

وشمل المهرجان عرض مبتكرات وابداعات الشباب في ثمانية محاور هي : العلوم الطبية، والعلوم الزراعية والبيطرية،والحاسبات وتكنلوجيا المعلومات، والعلوم الصرفة، والتربية، ومنتديات الرعاية العلمية، والهوايات، وعلوم الطيران والهندسة، ونال المشاركون الذين يبلغ عددهم اكثر من 1000 مشارك جوائز حيث حصل الفائز الاول في كل محور على جائزة مقدارها مليوني دينار ، وصاحب المركز الثاني حصل على جائزة مقدارها مليون ونصف المليون دينار والثالث مليون دينار فضلا على جوائز تقديرية في كل محور .

وقال وزير الشباب والرياضة نشر على موقع الوزارة: “ان الوزارة تقيم للعام السابع على التوالي مهرجانها العلمي للابداع حيث استطاعت الوزارة ان تجمع اكثر من 1000 مبدع  وهي بدات دعمها منذ عام 2007 بـ 40 مبدعا وان والوزارة الجهة القطاعية اخذت على عاتقها تبني ودعم واسناد المبدعين من طلبة الاعدادية والجامعات ، وتم تخصيص الاموال لدعم المنهج العلمي ونحن الان على ابواب افتتاح المختبرات والمعارض والمكتبات في المدينة الشبابية”.

من جانبه اكد رئيس الجامعة التكنلوجية الاستاذ الدكتور “امين دواي ثامر” : “ان الجامعة اشتركت باكثر من 100 مبتكر في جميع المحاور واننا كجامعة تطبيقية نسعى الى خدمة المجتمع ونؤمن بجانب الابداع والتطور ولدينا تنسيق مع وزارة الشباب والرياضة من خلال المشاركات في جميع مهرجانات السيادة ، وهناك دعم للطلبة والباحثين “.

وقامت لجنة علمية مكونة من اساتذة الجامعات والمدراء العامين ذوي الاختصاص وعمداء الكليات بتقييم وتقدير وتحديد الفائزين بالابتكارات العلمية الشبابية لمختلف المحاور ، وان اختيار النماذج يمثل مخرجات وزارتي التربية والتعليم العالي ومرتادي منتديات الرعاية العلمية في وزارة الشباب والرياضة حيث تقيم دائرة الرعاية سنويا ثلاثة مهرجان للمناطق الشمالية والجنوبية والفرات الاوسط  فضلا على بغداد يتم خلالها انتقاء الافضل من ابداعات ومواهب الشباب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: