رياضية

الشرطة مع الجوية و دهوك مع الزوراء اهم مبارات الجولة 21 في الدوري العراقي

 

تستحوذ مباراتا المتصدر الشرطة مع القوة الجوية في ملعب الشعب ودهوك مع الزوراء في ملعب دهوك على صدارة الاهتمام في الجولة الحادية والعشرين من دوري النخبة العراقي بكرة القدم لتأثيرهما على مسار المتصارعين على المواقع الاولى في البطولة.

المتصدر الشرطة (44 نقطة ) سيواجه الجوية السبت ويأمل بمواصلة سجله الايجابي هذا الموسم باثني عشر انتصارا وثمانية تعادلات دون الوقوع في فخ الهزيمة وهو يدرك انه مازال بعيدا عن ضمان الفوز باللقب كون الفارق مع مطارديه ليس كبيرا.

الجوية (35 نقطة في المركز الرابع) يمر بأجمل فتراته في الموسم الحالي وهو يبحث عن رد الدين للشرطة والثأر من هزيمته الكارثية في المرحلة الاولى والتي وصلت الى اربعة اهداف مقابل هدف واحد في مباراة كان بطلها الكاميروني جان ميشيل لاند الذي احرز ثلاثة من اهداف الفوز، ويرغب المدرب السوري حسام السيد ايجاد الوصفة المناسبة للفريق الجوي لايقاف تقدم المتصدر وتسجيل الفوز الذي ينتظره مشجعو الفريق الازرق.

القمة المنتظرة الثانية سيضيفها ملعب دهوك يوم الاحد المقبل لتحمل طموحات فريق مدينتها في مواجهة الزوراء وكلاهما يقفان عند 37 نقطة ويتمنيان الانفراد بالمركز الثاني وانهاء الشراكة بينهما.

دهوك يريد تعويض خسارته صدارة مجموعته في كأس الاتحاد الاسيوي لفائدة الفيصلي الاردني بعد خسارته امامه بهدف واحد وارضاء مدربه فجر ابراهيم الذي تفجر غضبا على لاعبيه نتيجة صورتهم الباهتة امام الفيصلي ولن يجدوا فرصة لمصالحة جماهيرهم  من الفوز على الزوراء الذي ودع اخر مباراة له في الدوري بفوز هو الاكبر له منذ زمن بعيد بسباعية على كركوك كان زعيمها الهداف الدولي عماد محمد بهاتريك من الاهداف وصناعته لهدفين اخرين .

لقاء الفريقين في المرحلة الاولى مضى الى التعادل السلبي وحظوظ الطرفين قائمة لكسب نقاطها كاملة رغم ان الضغط النفسي سيكون اكبر على اصحاب الارض والجمهور لتلافي ماحدث لهم في البطولة الاسيوية .

فريقا كركوك والطلبة سيتواجهان السبت في صراع الهروب من القاع واللقاء السابق بينهما في المرحلة الاولى فاز به الطلبة بهدفين لمعتز كيلوني واحمد صلاح.

كركوك في المركز الاخير (12 نقطة) لم يذق طعم الفوز منذ 13 مباراة متواصلة في الدوري واخر فوز له يعود الى قبل خمسة اشهر وتحديدا الى الاول من ديسمبر كانون الاول الماضي على النجف بهدف وحيد وهو يرغب باىستثمار المباريات المقامة في ملعبه لجمع اكبر عدد من نقاط الانقاذ التي قد تبقيه في بطولة الكبار.

الطلبة (17 نقطة في المركز الخامس عشر ) مازال يعيش وقتا عصيبا وهو يحاول بكل قواه التخلص من المأزق الذي وضع نفسه فيه وربما يكون في فوزه على كربلاء بهدفين مقابل هدف واحد الاسبوع الماضي بداية لمرحلة عدم اهدار المزيد من النقاط واللحاق بركب البقاء في البطولة الكبيرة.

زاخو سيستقبل في ملعبه فريق الميناء في مباراة غاية في الاهمية للفريقين للاقتراب من المواقع المتقدمة فزاخو في المركز الخامس (33 نقطة) والميناء في المركز التاسع بسبع وعشرين نقطة وطموحهما بالفوز يبدو كبيرا خاصة ان لاعبي زاخو اثبتوا قوتهم على ارضهم بعد ان فازوا على الجوية 3-2 في اخر لقاء جرى هناك والميناء لايعرف غير تحقيق الانتصارات الكبيرة على يد مدربه الشاب غازي فهد في مبارياته الثلاث الاخيرة (فاز فيها على الطلبة والصناعة والنجف وبمعدل تهديفي بلغ اربعة اهداف في المباراة الواحدة).

فريق النجف( 16 نقطة في المركز السادس عشر) لم يستقر على طريق الفوز حتى الان ومشواره بين المد والجزر صعودا وهبوطا فقد فاز على القوة الجوية بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد ثم عاد ليخسر امام النفط 1-4 وحقق بعدها تعادلا ثمينا مع الشرطة بهدف واحد قبل ان يخسر مجددا امام الميناء بهدف لثلاثة وهو سيحتضن في ملعبه يوم السبت فريق نفط الجنوب( 28 نقطة في المركز الثامن) في لقاء مهم لايمكن توقع نتيجته وان كانت حظوظ النجفيين اكبر شأنا لتسجيل الفوز.

فريقا المصافي والنفط سيخوضان المباراة قبل الاخيرة في هذه الجولة بملعب المصافي والمسافة بينهما ليست بعيدة على مستويي النقاط والترتيب فالنفط في المركز العاشر بخمس وعشرين نقطة والمصافي في المركز الثاني عشر بثلاث وعشرين نقطة.

اخر المباريات يتقابل فيها فريقا الكهرباء واربيل في طموحات متضادة للفريقين، اربيل في المركز السادس باحدى وثلاثين نقطة (من 17 مباراة) والكهرباء في المركز الرابع عشر بعشرين نقطة ومساعي اربيل واضحة لتحقيق ثاني  فوز له في ملاعب بغداد في الموسم الحالي بعد عثرات كبيرة اصابته فيها واهدار غريب للنقاط في وقت يتمنى لاعبو الكهرباء ان يكسبوا اية نقطة تبعدهم عن مواقع الهبوط خاصة وانهم احرجوا اربيل في ملعبه في لقائهم السابق في المرحلة الاولى الذي خسروه بصعوبة بهدف لهدفين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: