اخبار العراق

خطيب سامراء: إلاعتصامات السلمية باقية حتى يعزنا الله باستبدال المالكي أو ان نحكم أنفسنا بانفسنا

 

اعلن خطيب جمعة الخيارات المفتوحة  في سامراء الشيخ محمد طه حمدون اليوم الجمعة في ميدان الحق الشيخ محمد طه حمدون عن عدة خيارات وجهها الى الحكومة لإنهاء الاعتصامات والاحتجاجات في المحافظات الستة التي تشهد حراكا شعبيا مبينها خيار الاقليم.

 

 

وقال الناطق الرسمي باسم الحراك السلمي العراقي في خطبة الجمعة التي حظرتها “النور نيوز” تحت اسم الخيارات المفتوحة “ان خيارنا الاول بعد حرق المطالب التي كنا ننادي بها ، ولم يستجب لها هو استبدال المالكي بشخص اخر يحكم العراق .

 

واضاف “اما خيارنا الثاني فهو “اعلان الاقليم ” وهو ما يحفظ للسنة عقيدتهم ودمائهم وأعراضهم وما يحفظ للعراق وحدته وكيانه ، من الدخول في حرب اهلية تفضي الى التقسيم.

 

كما وجه حمدون “تحية إلى أهل الجنوب الذين خرجوا اليوم في مظاهرات وإعتصامات ضد ظلم المالكي وطائفيته” مؤكدا على إن “إلاعتصامات السلمية باقية فلا نرجع عنها حتى يعزنا الله باستبدال المالكي أو بحكم أنفسنا بانفسنا” على حد قوله.

 

يذكر ان الشيخ محمد طه حمدون المشرف الاول على ميدان الحق في سامراء وقد تم اعتقله يوم الثلاثاء السابق من قبل قوات الشرطة الاتحادية ثم تم الافراج عنه بعد ساعات قليلة.

 

وكما تم اختيار حمدون ناطقا رسميا باسم الحراك الشعبي وميادين الاعتصامات في العراق في المحافظات الستة التي تشهد تظاهرات واعتصامات مستمرة. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى