اخبار عامة

الكربلائي:على الحكومة النظر بالمطالب الشعبية بعيدا عن المذهبية والقومية

طالبت خطيب جمعة كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي الحكومة بالنظر الى جميع المطالب الشعبية بعيدا عن القومية والمذهبية والمناطقة وتنفيذ جميع المطالب سواسية بين الشعب، محذرة من المساومات السياسية والمزايدات في تشكيل مجالس المحافظات .

 

وقال ممثل المرجعية في خطبة الجمعة ، ان “المرحلة المقبلة هي تشكيل مجالس المحافظات ويجب ان تكون النظرة في توزيع المناصب المهمة هي خدمة المواطن حيث ان الجزء اساسي من النجاح للمجلس والحكومة المحلية هو النظرة المهنية المخلصة وعلى انها مناصب خدمية كلفنا فيها المواطن”,

وبين انه “متى ما تمكنت الكتل الفائزة بالنظر الى هذه المناصب نظرة خدمية سيكون النجاح”، مشيرا الى ان “منصب رئيس المجلس ونائبيه والمحافظ واعضاء المجلس هي مناصب تكليفية لا تشريفة ويجب اختيارها على اساس الخبرة والكفاءة وليس على اساس المكاسب والمغانم”.

وأكد الكربلائي ان”النجاح يتوقف على ركنين هما حكومة محلية وقاعدة كفوءة قادرة على اقامة العلاقات الجيدة مع جميع الوزراء وقادرة على ان تقوم بتنفيذ جميع المشاريع الخدمية، منوها الى ان “الامر الثاني مجلس محافظة يستطيع ان يساعد الحكومة المحلية وان لا يقف بالضد معها، ويجب ان يكون المجلس بتشكيلة مريحة يمكن ان يرسم السياسيات ويتخذ القرارات التي من الممكن ان تحقق الانسجام بين الحكومة وبين المجالس”.

وشدد على  انه “لابد من توفير اجواء الانسجام داخل المجلس والابتعاد عن التنافر بين الكتل حيث ان كل مجلس يشكل من عدة قوائم ولابد ان يتوفر الانسجام ليكون هناك انسجام حيث ان اي تعارض وخلاف يوقف عمل المجلس وبالتالي يظهر التسقيط بين الكتل والمكونات ويفشل المجلس والحكومة المحلية في تقديم الخدمات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى