اخبار العراق

عشائر الأنبار تستنكر تهديدات كامل الدليمي وتعده بوقاً جديداً للمالكي

استغربت عشائر الأنبار ،الجمعة، تصريحات النائب كامل الدليمي التي وصفوها بـ(المخزية) حين ادلى بها يوم أمس وهدد فيها المعتصمين باجتياح ساحات الاعتصام نيابة عن رئيس الوزراء المالكي .

 

وتسائلت العشائر في بيان لها تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم “هل تم تعيين الدليمي ناطقاً باسم الحكومة بدلاً من الدباغ ،ومن أعطى للدليمي الحق في الحديث بهذه الصورة ضد محافظة كبيرة وعريقة مثل الأنبار ، بل وإعطاء مهلة زمنية لفض الاعتصام قبل الاجتياح” على حد وصف البيان .

وأبدى تجمع العشائر الذي عقد يوم أمس أسفه لانتماء الدليمي لمحافظة الأنبار ، مبينة إن مواقفه المتخاذلة وتنكره لحقوق أهلنا وجماهيرنا بات أمراً مفضوحاً ولا يمكن إخفاءه ، بحسب البيان.

وكان النائب عن محافظة الانبار قد صرح في مؤتمر صحفي له يوم امس” ان  رئيس الوزراء نوري المالكي امهل متظاهري الرمادي 48 ساعة لفض اعتصامهم والا سيتم اقتحام ساحة الاعتصام بعملية عسكرية لضرب الخارجين عن القانون” على حد قوله.

وأوضح البيان إن “رئيس الحكومة يحاول اليوم تفرقة صفوفنا ، وتشتيت جموعنا ، وإضعاف مواقفنا عبر شراء ذمم البعض ممن ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا تابعين وأبواق للسلطة ومبررين المجازر التي تقوم بها ضد المنتفضين من أبناء المحافظات الست الرافضة لحكم الاستبداد والدكتاتورية والتمييز الطائفي” .

ودعت العشائر أبناء الأنبار ليجعلوا جمعة اليوم وقفة لرفض كل الواجهات الحكومية التي تندس وسط الجموع أو تتاجر باسمهم ، مشددة على إن الانتفاضة الجماهيرية المباركة والاعتصامات المتواصلة هي ثمرة تضحيات شهدائنا ولا يمكن لأحد سلبها منا أو التفريط بها وفاءً لدمائهم الطاهرة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى