اخبار العراق

اجتماع للقادة الكرد يصف اتفاق الاقليم مع المركز بالايجابي

عدت رئاسة إقليم كردستان، الخميس، الاتفاق الأخير بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم “خطوة إيجابية”للوصول إلى حل القضايا السياسية العالقة، مؤكدة عودة الوزراء والنواب الكرد إلى بغداد.

 

وقالت رئاسة الإقليم في بيان صحفي، اطلع عليه “السومرية نيوز”، إن “رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني اجتمع، أمس الأربعاء، بنائبه كوسرت رسول ورئيس برلمان الإقليم أرسلان بايز ورئيس حكومة الإقليم نيجيرفان البارزاني وبعض ممثلي الكتل الكردستانية في مجلس النواب الاتحادي، لدراسة نتائج زيارة وفد الإقليم إلى بغداد”.

وأضافت أن “المجتمعين أكدوا على دعم الحوار مع الحكومة الاتحادية وتأييد الاتفاق المبرم في 29 نيسان 2013 بين وفد الإقليم والحكومة الاتحادية”، عادة الاتفاق بأنه “خطوة إيجابية للوصول إلى حل بعض القضايا السياسية العالقة ومدخلاً مناسباً لحل كل القضايا العالقة بين المركز والإقليم”.

وأشارت رئاسة الإقليم إلى أن “الاجتماع خرج بقرار عودة الوزراء والنواب الكرد إلى بغداد”، مؤكدة في الوقت نفسه أن “الخروج من الأزمة الحالية في العراق يتم فقط عبر الشراكة والتوافق والتوازن وتطبيق الاتفاقات المبرمة بين الأطراف السياسية والالتزام بالدستور وحقوق جميع المكونات”.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني أعلن، أمس الأربعاء (1 أيار 2013)، عن تشكيل لجان مشتركة مع الحكومة الاتحادية خاصة بالأنفال والمقابر الجماعية ومناطق المادة 140 وترسيم الحدود الإدارية للمحافظات وتعديل الموازنة، فيما كشف مصدر مطلع، أول أمس الثلاثاء، أن الوزراء الكرد سيحضرون جلسة مجلس الوزراء الاعتيادية اليوم الخميس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى