العرب والعالم

هيومن رايتس ووتش: ترحب بقرار التحقيق مع الرئيس اليمني السابق علي صالح

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش على موقعها : “إن الأمر الذي أصدرته إحدى محاكم اليمن بالتحقيق مع الرئيس السابق علي عبد الله صالح و11 من معاونيه فيما يتعلق بمذبحة مارس/آذار 2011 التي راح ضحيتها متظاهرون مناهضون للحكومة يمثل خطوة في اتجاه العدالة”.

 

 واضافت المنظمة: “إن على النيابة اليمنية الامتثال للأمر على وجه السرعة وعليها أيضاً إعادة فتح التحقيق الأصلي في ما أطلق عليه مذبحة “جمعة الكرامة” التي راح ضحيتها 45 على الاقل وجرح 200 اخرين على يد مسلحين في مظاهرات انتفاضة 2011 حيث اتى تحقيق الحكومة الأصلي في وقائع القتل مشوباً بالتدخل السياسي، حسبما اكتشف تقريرلـ هيومن رايتس ووتش، وكان ذلك الهجوم هو الأكثر دموية في الانتفاضة”. 

 وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: “قد يثبت التحقيق الذي أمرت به المحكمة مع الرئيس السابق صالح والعديد من كبار معاونيه في مذبحة ’جمعة الكرامة‘ أنه نقطة تحول في [تاريخ] العدالة باليمن، ولكن فقط إذا قامت النيابة بواجبها. لا ينبغي للسلطات أن تترك حجراً على حجر حتى تتوصل إلى المسؤولين عن جرائم القتل وتحاسبهم”.

 هذا وقد امرت محكمة غرب الأمانة في العاصمة اليمنية صنعاء في 27 أبريل/نيسان 2013  بالتحقيق مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح وغيره من كبار المسؤولين السابقين ـ بمن فيهم ابني أخيه يحيى صالح وطارق صالح فيما يتعلق بمذبحة اذار 2011.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى