اخبار العراق

الخارجية النيابية تدعو الى جعل النفط سلعة سياسية وليست اقتصادية فقط

اعرب رئيس لجنة الخارجية النيابية ،الثلاثاء، عن أمله بأن يشهد العراق تطورا ً عمرانيا ً كبيرا ً خلال السنة المقبلة، مؤكدا ً ان ذلك لا يكون الا عن طريق فسح المجال امام القطاع الخاص وتشجيع الشركات العالمية الرصينة.

 وقال النائب همام حمودي في كلمة امام الندوة الاقتصادية التي اقامها مجلس الاعمال العراقي الوطني لدعم وتطوير العلاقات الاقتصادية بين الشركات البريطانية والعراقية  ، ان “هناك ضرورة أن يأخذ القطاع الخاص دوره في بلد ريعي مثل العراق حتى لا تتركز فيه الاموال في يد السلطة مما يولد ظهور استبداد جديد كنتاج طبيعي لسلطة تملك المال والسلاح.

وانتقد حمودي ” سياسة اعطاء العقود النفطية لشركات لا زالت حكوماتها مترددة في فتح سفارات لها في بغداد ، فضلا ً عن وجود مواقف سلبية لها من النظام الجديد، اذ لا ينبغي ان نتعامل مع النفط كسلعة اقتصادية فقط ، انما سلعة سياسية في نفس الوقت “.

واقترح حمودي اثناء كلمه ، وبحضور السفير البريطاني سايمون كوليس وعدد من النواب والوزراء والمختصين في الشأن الاقتصادي”المشاركة بين رأس المال العراقي والاجنبي في مشاريع مشتركة “.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى