اخبار عامة

“واتس أب” و “فايبر” يهددان شركات الاتصالات في العالم

تمثل تطبيقات المحادثات الهاتفية المجانية التهديد الأكبر لشركات الاتصالات في العالم، بعد أن تزايد الاعتماد عليها بصورة كبيرة وانخفض بالمقابل استخدام الرسائل النصية القصيرة (SMS) التي ظلت طوال السنوات الماضية تستخدم بصورة تقليدية وعلى نطاق واسع للتواصل.

وتعتمد تطبيقات المحادثة المجانية مثل “واتس أب” و”فايبر” على خدمة الإنترنت، ولذلك فهي مجانية سواء كان التواصل بين المستخدمين في نفس الدولة أو خارجها، ما أعطى ميزة اضافية لمستخدمي هذه التطبيقات، وهي أن رسائلهم تظل مجانية سواء كانت محلية أو دولية.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة صاحبة التطبيق الشهير “واتس آب”، جان كووم، قال إن هذا البرنامج يتعامل مع 18 مليار رسالة يومياً، بين الصادر والوارد حول العالم، وهو ما يجعله يتفوق على “تويتر” الذي يمثل واحداً من أهم وأشهر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم.

وكان تطبيق “واتس أب” قد ظهر لأول مرة في العالم عام 2009، الا أنه سرعان ما تحول الى أحد أهم تطبيقات المحادثة المجانية المتوافقة مع الهواتف الذكية، الى جانب “فايبر” و”تانغو” و”كاكاو” والعديد من التطبيقات الأخرى المشابهة.

وقالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن تطبيقات المحادثة المجانية على الهواتف الذكية أصبحت تمثل تهديداً للتدفق المالي على شركات الاتصالات حول العالم، بعد أن أصبحت الوسيلة للمستخدمين من أجل تبادل الرسائل النصية والملاحظات، خاصة بين الأصدقاء، بينما انخفض استخدام الرسائل النصية التقليدية (SMS) التي كانت تمثل أحد وسائل الدخل المالي بالنسبة لشركات الاتصالات.

ونقلت “فايننشيال تايمز” عن شركة “انفورما” للاستشارات الإعلامية قولها إنه من المتوقع أن يبلغ إجمالي الرسائل الفورية التي سيتم تداولها عبر التطبيقات المجانية خلال العام الحالي 41 مليار رسالة، وهو أعلى بنحو الضعفين من الرقم المتوقع بالنسبة للرسائل النصية القصيرة.

وأوضحت “انفورما” أن إيرادات شركات الاتصالات حول العالم من الرسائل النصية القصيرة (SMS) يتوقع أن تكون العام الحالي بحدود 120 مليار دولار، الا أن هذه الايرادات مهددة بسبب التحول التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم والذي يلقي بآثار كبيرة على صناعة الاتصالات.

يذكر أن تطبيقات المحادثات المجانية تشهد انتشاراً واسعاً في العالم العربي، فضلاً عن أن العديد من تطبيقات المحادثة الصوتية بدأت هي الأخرى تشهد ارتفاعاً كبيراً في أعداد مستخدميها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: