اخبار العراق

الحزب الاسلامي يستنكر تفجيرات الديوانية والعمارة ويؤكد ان هدفها اثارة الفتنة

أكد الحزب الاسلامي العراقي، اليوم الاثنين، ان الدم العراقي واحد وسقوط شهيد في شمال الوطن أو وسطه او جنوبه امر يحزن الجميع وفعل مستنكر ومدان. 

وشجب الحزب في تصريح صحفي اطلع عليه “النور نيوز”، “التفجيرات الإجرامية التي طالت محافظتي الديوانية والعمارة، موضحاً ان الفاعل هو ذاته من قتل الجنود المغدورين في الرمادي وهدفه إشعال نيران الاقتتال بين ابناء شعبنا”. 

وحذر الحزب من “غياب صوت العقل وعدم إدراك ما يخطط له خصوم العراق ويساعدهم فيه للأسف البعض جهلاً او تعمداً ، مضيفاً ان الازمة الراهنة هي الاخطر والاشد ويجب ان يكون دورنا جميعاً منع الإنفلات والحفاظ على الدم العراقي وإحباط مخططات الاعداء الآثمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى