اخبار العراق

النجيفي يطرح مبادرة تعتمد على حل الحكومة والبرلمان والتحضير لانتخابات مبكرة

 

اعلن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اليوم عن مبادرة جديدة وجهها الى كافة رؤساء الاحزاب السياسية التي لديها مقاعدا في البرلمان، آملا  ان يجد الشركاء فيها مخرجا يفضي الى تجنيب البلاد شبح الحرب والدمار ، ويضع حدا لحالة انعدام الامن والاستقرار المستمرة وما رافقها من اخفاقات متتالية على المستوى الامني والسياسي والخدمي.

ووجه النجيفي كلامه في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه الى ؤساء وممثلي الاحزاب السياسية قائلا : “إننا ندرك عميقا بان عملنا لن يبلغ اهدافه كاملة اذا لم يتعزز بجهودكم وعزمكم واندفاعكم وثباتكم على الحق حتى بلوغه, وما خسر الذاهبون الى الحق ابدا.

وتابع “ولهذا فاننا اليوم, اذ نستمد العون من ارادة الجميع باخلاص وايمان من اجل ترسيخ معالم الشراكة الوطنية وتكريس المصالحة الوطنية والاحتفاظ بالمكتسبات الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة ومن اجل تجنيب البلاد شبح الحرب الاهلية والفتن الطائفية, ومن اجل الحفاظ على الحقوق والحريات التي تنتهك ودخول البلاد في نفق مظلم من عدم الاستقرار والامان وما رافقها من اخفاقات متتالية على المستوى الامني والسياسي والخدمي ولعدم وجود بوادر امل في نجاح المؤسسات الدستورية الحالية في الخروج للبلد من هذا المأزق الخطير, ولاتساع هوة الخلاف بين السلطتين التشريعية والتنفيذية, فاننا نعلن مبادرتنا طبقا لارادتكم واصراركم على التمسك بالوطنية والديمقراطية منهجا ثابتا وهدفا ساميا .

 

اولا : ان تقدم الحكومة الحالية استقالتها وتكليف حكومة مصغرة ومؤقته من اعضاء مستقلين يحضر عليهم المشاركة في الانتخابات القادمة.

 

ثانيا: تكليف المفوضية العليا المستقلة للانتخابات التهيئة والتحضير لاجراء انتخابات مبكرة لمجلس النواب.

 

ثالثا: حل مجلس النواب تمهيدا لاجراء الانتخابات العامة وفسح المجال امام الشعب لاختيار ممثليه.

 

وتمنى النجيفي ان تنال المبادرة رضا الكتل السياسية المخلصة بالايجاب والسلب, بالموافقة او الرفض او تعديل ما تراه مناسبا.

 

ووجهة المبادرة الى كل من “جلال الطالباني ، الأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني ” ، “نوري المالكي ، الأمين العام لحزب الدعوة” ، “د. اياد علاوي ، رئيس حركة الوفاق الوطني العراقية ” ، “د. ابراهيم الجعفري، رئيس التحالف الوطني” ، “مسعود البارزاني ، الامين العام للحزب الديمقراطي الكوردستاني” ، “سماحة السيد مقتدى الصدر ، زعيم التيار الصدري ” ، “سماحة السيد عمار الحكيم ، رئيس المجلس الاسلامي الاعلى ” ، “صالح المطلك ، رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني ” ، “اياد السامرائي ، الامين العام للحزب الاسلامي العراقي” ، “د. حسين الشهرستاني ، الأمين العام لكتلة مستقلون” ، “د. خضير الخزاعي ، حزب الدعوة تنظيم العراق ” ، “نشيروان مصطفى ، زعيم حركة التغيير” ، ” 

د. احمد الجلبي ، زعيم المؤتمر الوطني العراقي” ، “جمال الكربولي ، رئيس الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية (الحل)” ، “هاشم الهاشمي       ، الامين العام لحزب الفضيلة الإسلامي العراقي” ، “هادي العامري ، الأمين العام لمنظمة بدر ” ، “أرشد الصالحي ، رئيس الجبهة التركمانية العراقية” ، “أمين فرحان جيجو ، الامين العام للحركة الايزيدية من أجل الاصلاح والتقدم ” ، “خالد أمين رومي ، ممثل الصابئة المندائيين ” ، “خالص ايشوع اسطيفو ، رئيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري ” ، “محمد فرج ، الأمين العام للاتحاد الاسلامي الكردستاني ” ، “يونادم كنا ، قائمة الرافدين ” ، “علي بابير ، أمير الجماعة الاسلامية”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: