اخبار العراق

الصدر:يدعو المالكي الى تحكيم لغة العقل

دعا زعيم التيار الصدر ، الاحد، رئيس الحكومة نوري المالكي إلى تحكيم لغة العقل، حذر من انجرار العراق إلى هاوية العنف والتقسيم ، معتبراً قتل الجنود العراقيين مستنكر والاعتداء على المتظاهرين أمر غير مقبول.

 

وقال الصدر في رد له على سؤال وجه إليه عن موقف رجال العشائر بشأن رجال الجيش من قبل ملثمين وسط المتظاهرين، اطلع عليه “النور نيوز” اليوم “ارجوا أن لا يكون العنف احد الدعايات الانتخابية في كل حقبة انتخابية يخوضها بلدنا الحبيب”، مبينا أن “الانتخابات النيابية باتت على الأبواب ولابد للحكومة من مقارعة احد ما”.

وشدد الصدر على ضرورة “وقف ما يجري في المناطق الشمالية والغربية”، مشيرا إلى أنه “خلال صولة الفرسان أعطوهم زهورا بيد وأغصان زيتون باليد الأخرى، وهذا هو ديننا وتعاملنا مع أخواننا الأحبة في الجيش العراقي البطل”.

وأكد الصدر أن “أي اعتداء على الجيش بغير حق فهو حرام وغير مقبول على الإطلاق”، معتبرا أن “قتل الجنود مستنكر والاعتداء على المتظاهرين أمر غير مقبول”.

وتابع الصدر أن “المتظاهرين قاموا بطرد كل ملثم وكل حامل سلاح، وهم مشكورين”، داعيا رئيس الحكومة نوري المالكي إلى “أن يحكم لغة العقل في التعامل مع المتظاهرين”.

وحذر الصدر “من انجرار العراق إلى هاوية العنف والتقسيم”، مطالبا البرلمان بـ”أن يقوم بواجبه من خلال التحقيق مع الحكومة ومع كل المتظاهرين للوقوف على الحقائق ولكي لا يتكرر ما حدث، وإلا يعتبر مقصرا”.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قدم، أمس السبت (27 نيسان 2013)، شكره للعشائر ورجال الدين والشخصيات التي استنكرت العدوان على الجنود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى