اخبار العراق

قيادي بالحزب الاسلامي:حادثة قتل جنود بالانبار مشبوهة

عبر مسؤول الحزب الإسلامي في الانبار خالد  العلواني ،الاحد”عن شجبه التام لعملية قتل مجموعة من منتسبي الجيش العراقي في الرمادي مؤكداً إنها حادثة مشبوهة لم تعهدها عشائر الأنبار في الماضي والحاضر .

 

وبين العلواني في تصريح صحفي تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم”إن هذا الحادث المروع الذي استنكره المعتصمون وعلماء الدين وشيوخ العشائر والمنظمات المدنية كافة قامت به جهات مندسة لزرع الفتنة وإحداث تصورات باطلة عن مخيمات الاعتصام وعشائر الأنبار وهي لا توجد إلا في مخيلة المرضى والطائفيين من أعداء العراق ونسيجه الوطني والاجتماعي .

 واوضح “والدليل على ذلك إن اثنين من المغدورين هما من سكنة وعشائر الأنبار والبقية من محافظة بغداد .

واكد العلواني في تصريحة ان “الجميع لديه قناعة تامة بأن العملية المشبوهة في الرمادي أرادت وبلا شك أن تضيع دماء أهلنا وضحايانا في مخيم الاعتصام بالحويجة ، مهيباً “بأهلنا وعشائرنا لإسناد الأجهزة الأمنية في الأنبار لغرض الكشف عن الجناة وتسليمهم إلى القضاء كي ينالوا جزاءهم العادل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى