الامنية

خطباء الجمعة الموحدة يطالبون بسحب الجيش من المحافظات المنتفضة

طالب خطباء الجمعة الموحدة في  جمعة سميت يـ”حرق المطالب” الحكومة بسحب قوات الجيش من المحافظات الست المنتفضة.

 

واجمع الخطباء ان ماحصل لمتظاهري الحويجة من اقتحام لساحاتهم واعدام عدد منهم واصابة مئات اخرين، يعد جريمة حرب يجب محاسبة مقترفيها ومحاكمتم دولياً بحسب قولهم.

واكد خطيب جمعة الرمادي في الانبار بان العشائر بصدد تشكيل “جيش العزة” للدفاع عن ابناء المحافظة من اي اعتداء تقوم به الاجهزة الامنية ، داعيا الحكومة بالاسراع في سحب قواتها من المحافظات الست المنتفضة (نينوى،الانبار،ديالى،كركوك،صلاح الدين وبغداد) بعد نفاذ المهلة التي منحتها العشائر لهم على حد قوله.

وجاءت هذه التطورات بعد ان اقتحمت قوة من الجيش العراقي ترافقها قوة من سوات الثلاثاء الماضي ساحة التظاهر في مدينة الحويجة التابعة لمحافظة كركوك سقط على اثرها 300 شخص بين جريح وقتيل ، ما اثار حفيظة العشائر في مدن عراقية عدة قامت بالهجوم على الاجهزة الامنية ثأراً لابنائهم ، بحسب قول شيوخ عشائر تلك المدن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى