اخبار العراق

وزير الداخلية الاسبق:احداث الحويجة تتطلب دورا اكبر للامم المتحدة في العراق

اكد النائب عن إئتلاف العراقية ووزير الداخلية الاسبق فلاح النقيب ،الخميس، ان بقاء العراق تحت طائلة البند السابع يتطلب دوراً اكبر للامم المتحدة فيه بعد الذي حدث في الحويجة .

 

وقال النقيب : انماحدث في الحويجة سببه الرئيسي عدم استجابة الحكومة وعدم فتح قنوات حوار مع الناس مما ادى الى تعقيد الموضوع الذي لم تستطع الحكومة معالجته لتاخرها في الحوار مع المتظاهرين من جهة وعدم اعطاء للوفود النيابية والعشائرية للاسهام بحله من جهة اخرى “.

واضاف النقيب ” كان من الضروري جدا ان تحل الامور سياسيا لان الحل العسكري سيؤدي الى مزيد من التدهور و ستصل الامور الى اسوأ وتقود البلد الا ما يحمد عقباه.”.

وشهدت مدن عدة في محاظات كركوك وصلاح الين والانبار ونينوى اشتباكات مسلحة بين قوات الامن ورجال عشائر غاضبين بعد مهاجمة قوات الامن لساحة الاعتصام بقضاء الحويجة بكركوك راح ضحيتها اكر من 250 بين قتيل وجريح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى