اخبار العراق

التخطيط: تأخير أجراء التعداد السكاني يعود الخلافات السياسية بين الكتل

عزا وزير التخطيط، علي شكري، الخميس، تأخير مشروع التعداد السكاني الى الخلافات السياسية القائمة بين الكتل.

 

وقال الشكري في تصريح له اليوم، إن”مشروعنا خلال الأيام المقبلة هو استحداث مراكز ومختبرات في جميع المناطق الحدودية لفحص البضائع المستوردة وعملنا مع الشركات الفاحصة سوف لن يستمر طويلا، لابد ان ننهض بهذه المهمة وتعاقدنا مع أكثر من دولة على ان نبني قدرات بشرية جديدة في العراق للنهوض بعملية المختبرات”.

واضاف” كما ان مشروعنا الذي نسعى له قبل مغادرة الوزارة هو ان نجري استعدادات اجراء عام للسكان، ومن مشروعنا ايضا  دعم وحدات التخطيط في محافظاتنا وهي وحدات تم استحداثها قبل فترة قليل”.

وفي إشارة إلى المعوقات التي تواجها الوزارة في مشروع التعداد السكاني، بين الوزير ان” اي عملية في العراق تحتاج الى توافق سياسي والمؤسف ان عملية التوافق السياسي يعني عودة العراق إلى الخلف وبالتالي نؤكد  إننا مستعدون خلال شهر ان نجري التعداد السكاني ولكن كيف وهناك خلاف سياسي اليوم معمق بين الكتل السياسية”.

وكان آخر إحصاء جرى في العراق خلال العام 1997، أظهر أن عدد السكان يبلغ نحو 19 مليون نسمة في كافة المناطق باستثناء محافظات إقليم كردستان العراق، حيث قدر مسؤولون حينها أعدادهم بثلاثة ملايين شخص.ويقدر سكان العراق حاليا بنحو 30 مليون مواطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: