اخبار العراق

حقوق الإنسان تثمن قرار الحكومة باعتبار ضحايا الحويجة شهداء

تثمنت وزارة حقوق الإنسان ، اليوم الأربعاء، قرار الحكومة العراقية باعتبار جميع ضحايا حادث الحويجة شهداء ويستحقون جميع الحقوق والامتيازات ومعالجة الجرحى داخل وخارج العراق.

وقالت الوزارة في بيان لها “ان حرية التظاهر والتجمع السلمي مكفولة دستورياً للمطالبة بالحقوق المشروعة بما لا يخل بالقانون والنظام العام ، وتابع وزير حقوق الإنسان كونه عضواً في اللجنة الوزارية المشكلة من قبل مجلس الوزراء لتقصي الحقائق في أحداث الحويجة منذ بدأها بشكل مستمر، بالإضافة إلى متابعة مكتب وزارتنا في كركوك، ونحن بانتظارمعرفة نتائج وتوصيات لجنة تقصي الحقائق لمحاسبة المقصرين لان هكذا أحداث تهدد السلم الأهلي وحقوق الهيئة الاجتماعية”.

وأضاف البيان “ان الوزارة تابعت بقلق بالغ الإحداث المؤسفة، والتي نتج عنها سقوط العديد من أفراد الجيش والمعتصمين بين قتيل وجريح”.

ودعا البيان المواطنين كافة لاحترام سيادة القانون ونهيب بالجيش العراقي كونه حامياً للدستور ومشهوداً له بمهنيته وتضحياته لحفظ تراب الوطن، إضافةً للأجهزة الأمنية الأخرى باتخاذ أعلى حالات ضبط النفس وعدم استخدام القوة المفرطة لتفويت الفرصة على الأعداء، ونطالب وسائل الأعلام باعتماد الخطاب المهني والابتعاد عن التصعيد والتحريض الذي يخدم الأجندات الخارجية الرامية إلى تمزيق وحدة البلد وإثارة الفتنة والاقتتال.

وأختتم البيان بالقول “ان وزارة حقوق الإنسان تدعم مناشدات وعقلانية عدد من السياسيين ورجال الدين الذين دعوا لضبط النفس والتهدئة والحكمة وعدم الانجرار وراء التصعيد والتصادم حفاظاً على بلدنا وشعبنا العزيز”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى