اخبار العراق

متحدون: عودة استهداف المساجد يؤكد إطلاق يد الميليشيات

بينت قائمة متحدون بزعامة اسامة النجيفي ، الاربعاء، إن عودة حوادث استهداف المساجد والمصلين بالتفجيرات والقصف بالهاونات والاغتيالات إنما يؤكد إطلاق يد الميليشيات من جديد للعبث بأمن العراق وتهديد أبنائه والتمهيد لموجة عنف جديدة بمباركة الحكومة وتأييدها .

 

وقالت القائمة في بيان لها تلقى “النور نيوز” نسخة منه “إن العديد من مناطق بغداد تشهد تضييقاً امنياً وأشبه ما يكون باحتلال عسكري ، في وقت تم سحب الكثير من نقطا التفتيش في مناطق أخرى محددة مما يثير الريبة لوجود امر يبيت ضده سكانها” .

وحذرت القائمة في بيانها الحكومة ومن يمثلها من الإقدام على خطوات أخرى قد تفجر الموقف وتسير بالبلد إلى نهاية مأساوية لا يدركها الكثيرون اليوم ولن يكون أحد بمنأى عن تبعاتها لأننا جميعاً نسير في مركب واحد وما يصيب البعض سيطال الجميع بلا استثناء .

وشهد العاصمة بغداد امس الثلاثاء انفجار عبوتين ناسفتين امام جامع الارقم بن ابي الارقم في منطقة الدورة ، وانفجار اخرى امام جامع النور في منطقة البنوك ، ادت هذه الانفجارات الى مقتل وجرح اكثر من 20 شخص، اضافة اغتيال امام وخطيب جامع انس بن مالك بعد خروجه من صلاة العشاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى