اخبار العراق

علماء ودعاة نينوى يدينون اقتحام ساحة اعتصام الحويجة ويدعون الجميع لمساندة اهلها

دان مجمع علماء ودعاة نينوى، اليوم الثلاثاء، عملية اقتحام الجيش العراقي لساحة اعتصام الحويجة والتي تسببت بمقتل “أعداد كبيرة من المعتصمين”، مؤكدين أن عمل الأجهزة الامنية هو حماية المواطنين وليس “قتلهم والتنكيل بهم وتكريس الطائفية”، دعوا “المسلمين جميعا إلى مساندة أهالي الحويجة”.

وذكر بيان لمجمع علماء ودعاة نينوى اطلع “النور نيوز”، على نسخة منه، “ان المجزرة المروعة التي ارتكبتها القوات الامنية صباح اليوم، من قتل واعتقال للمتظاهرين السلميين وهدم خيامهم وحرقها في ساحة الغيرة والشرف في الحويجة آلمتنا وأوجعت قلوبنا”.

وأضاف البيان “سنقف إلى جانب إخواننا وأخواتنا وأبناء عمومتنا في الحويجة الجريحة ونقول لهم أننا على العهد باقون ولن نتخلى عنكم فمصابنا مصابكم وقتلاكم قتلانا وندعوكم للصبر على مصابكم”، داعيا “المسلمين جميعا إلى مساندة اخوانهم في الحويجة بكل السبل المشروعة وان يكونوا على قلب رجل واحد واصحاب قضية واحدة”.

وخاطب مجمع علماء ودعاة نينوى الأجهزة الأمنية بقوله “ان عملكم هو حماية المواطنين والحفاظ على امنهم وليس تقتيلهم وتشريدهم وتعذيبهم والتنكيل بهم وانكم بذلك تزيدون الهوة بينكم وبين الشعب الذي لا يرى في هذه المجازر الا تكريسا للطائفية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: