اخبار العراق

مفوضية حقوق الانسان تستنكر ماحصل في ساحة اعتصام الحويجة وتدعو لضبط النفس

استنكرت المفوضية العليا لحقوق الانسان، اليوم الثلاثاء، عملية اقتحام قوات الجيش العراقي لساحة الاعتصام في الحويجة بمحافظة كركوك، وطالبت كافة المؤسسات والهيئات الوطنية بـ”التدخل لوضع حد لهذه الانتهاكات”، فيما دعت إلى “ضبط النفس من جميع الاطراف بما يحفظ الدم العراقي”.

وقالت عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان اسمار شاكر في مؤتمر صحافي، اليوم، بمبنى البرلمان، “ان المفوضية العليا لحقوق الانسان تلقت ببالغ القلق التطورات الخطيرة والمؤلمة التي تسارعت خلال اليومين الماضيين في قضاء الحويجة، وتحديدا ساحة الاعتصام فيها، حيث فوجئت المفوضية صباح اليوم بخبر اقتحام قوات الجيش لساحة المتظاهرين بعد حصارها حصارا شديدا لثلاثة ايام ماضية”.

واكدت شاكر “ان ما حصل في الحويجة يتنافى مع المعايير القانونية الداخلية والدولية والتي تمنع اسلوب حصار المدنيين وترويعهم وتجويعهم، وقد نجم هذا الاقتحام بحسب ما تناقلته وسائل الاعلام عن سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين”، مشيرة إلى “ان المفوضية تستنكر عملية الاقتحام وتؤكد على حق المواطنين في التظاهر السلمي المكفول بموجب الدستور العراقي والقواعد القانونية الدولية”.

واشارت الى أن “التظاهر السلمي حق للمواطن كفله الدستور العراقي والقواعد القانونية الدولية”، مطالبة كافة المؤسسات والهيئات الوطنية بـ”التدخل لوضع حد لهذه الانتهاكات”.

ودعت شاكر الى “ضبط النفس من جميع الاطراف بما يحفظ حرمة الدم العراقي”، مؤكدة أن “من واجب الجيش حماية المتظاهرين وتوفير الجو الامن لهم وعدم الانجرار وراء ردود الافعال، والمفوضية بهذا الاتجاه تشدد على دور القضاء عند وجود اي مخالفة وممارسة دوره في محاسبة المقصرين وفقا للاليات القانونية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى