اخبار العراق

المحمدي يعد مجزرة الحويجة بداية العودة الرسمية إلى الدكتاتورية

أدان النائب عن القائمة العراقية وليد المحمدي ، الثلاثاء، عملية اقتحام الجيش لساحة أعصام الحويجة وقتل المعتصمين وجرح العشرات منهم واصفا إياها بالمجزرة.

 

وأكد المحمدي في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه “إن من الخطأ التعامل مع الناس بهذه التصرفات التي تذكرنا بأيام النظام السابق فما الفرق بين العراق القديم الذي كان يمنع فيه الناس من التظاهر وينكل بهم ، والعراق الجديد الذي بدأ يعود تدريجيا إلى الدكتاتورية والمذابح الجماعية والمقابر الجماعية”.

وقال المحمدي “إن سجل الحكومة حافل بالفشل والدمار لهذا البلد وتهديد لأمنه وهذه المرة قد يشعل هذا العمل حرب أهلية بين مكونات الشعب العراقي وهو أمر مرفوض ولا يمكن السكوت عليه”.

وأضاف “نحن نحمل الحكومة مسؤولية تداعيات هذا الاقتحام والمجزرة التي ارتكبت في ساحة الاعتصام ، داعيا الكتل السياسية إلى اتخاذ موقف جدي وصارم من الحكومة “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى