اخبار عامة

العلامة السعدي:الدفاع عن النفس في الوقت الحالي أصبح واجبا

قال العلامة الشيخ عبد الملك السعدي ،الثلاثاء، “قلت عِدّة مرَّات ناصحا الجيش بعدم الإجابة لمن يأمرُ بالقتل كائنا مَن كان، وبالوقت الذي كُنَّا نقول للمتظاهرين إيَّاكم وحملَ السلاح  والبدءَ بالعِدوان على القوَّات المُسلَّحة لأنَّا نريد استمرارَ سلميةِ المُطالبةِ ولازلنا نريدها.

 

واضاف السعدي في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه اليوم  “فإنَّ الدفاع عن النفس في الوقت الحالي أصبح واجبا شرعيَّا وقانونيَّا، فدافعوا عن أنفسكم، ومن قُتِلَ دون ماله أو  عِرضه أو وطنه فهو شهيد ، وما عدا الدفاع عن النفس أقول: عليكم ضبطَ النفس حتى تفوِّتوا الفرصة على المُعتدين”.

وناشد السعدي المُنظَّمات الدولية والإسلامية والعربية والدول الإسلامية والعربية قائلا”يكفيكم سكوتا عمَّا يجري الآن في العراق وسوريا، وأطلب منكم المُسارعة لإنقاذ المسلمين ووقفِ نزيف الدم بالإعدامات والمجابهات المُسلَّحة وبخاصة من لا يملك القوَّة أمام معتدٍ مجرم  يمتلك القوَّة ويُمَدُّ من دول تريد الشر للمنطقة وسفكَ الدماء فيها على أساس الهوية  والعقيدة؛ إذ أصبح الدفاع عن المظلومين واجبا شرعيا وقانونيا”.

ودعا الشيخ في بيانه “الحكومة والقوَّات المُسلَّحة لإيقاف إراقة دماء العراقيِّين من مدنيِّين وعسكريِّين فورا؛ فإنكم ستُحاسبون عليها في الدنيا قبل الآخرة، واخشوا ضرباتِ الله فإنَّ  الله لا يحب المعتدين ويدافع عن المظلومين، واعتبروا بمن قتل وسفك قبلكم، أين هم؟! وأين مصيرهم؟!وأين قوتهم أمام قوة الله؟!”.

وادان السعدي بشِدَّة العدوان المُسلَّح الذي حصل على المعتصمين في الحويجه هذا اليوم وأُحمِّل الحكومة مسؤولية دمائهم، بحسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى