اقتصاد

إيران تبدأ البحث عن النفط الصخري بالقرب من حدودها مع العراق

قال رئيس إدارة التنقيب بشركة النفط الوطنية الإيرانية اليوم الأربعاء، إن إيران تعتزم البدء في التنقيب عن النفط والغاز الصخريين هذا العام بالقرب من حدودها مع العراق.

وقال رئيس التنقيب بشركة النفط الوطنية الإيرانية هرمز قلاوند لوكالة فارس للأنباء، إن “إيران ستبدأ أول عمليات للتنقيب عن النفط والغاز الصخريين في منطقة زاجروس غرب إيران قبل  اذار من العام القادم (2014).

واضاف قلاوند أن “الشركة تركز أنشطة التنقيب في المناطق الحدودية”، لافتا الى انها “وجدت بالفعل 15 طبقة جديدة من النفط والغاز العام الماضي”.

وفي ظل ثورة موارد الطاقة الصخرية التي حولت الولايات المتحدة من أكبر مستورد في العالم إلى مصدر محتمل للغاز، بدأت إيران التي تعتبر من البلدان المصدرة للنفط والغاز، التنقيب عن احتياطيات من الغاز الصخري كونها تجد صعوبة في بيع صادراتها بسبب العقوبات التي فرضها الغرب عليها وسط نزاع حول برنامجها النووي.

يذكر ان مشاريع الطاقة الصخرية تعتبر أكثر تكلفة من المشروعات التقليدية، فالتكلفة التقديرية لإنتاج النفط من المكامن الصخرية الأميركية تبلغ نحو 50-75 دولاراً للبرميل بينما تقل تكاليف الإنتاج في الخليج عادة عن 20 دولاراً، الا ان اعتماد مشاريع الطاقة الصخرية  يمكن أن تكون مغريا للبلدان التي تعتمد حاليا على استيراد الوقود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى