اخبار عامة

صحة ديالى تفرغ مستشفى بعقوبة العام لاستقبال جرحى التفجيرات

أعلنت دائرة صحة محافظة ديالى، الأربعاء، عن إيقاف إجراء العمليات الجراحية الاعتيادية في مستشفى بعقوبة العام والتفرغ لإجراء العمليات لجرحى أعمال العنف التي ضربت مناطق عدة من المحافظة خلال الأيام الماضية، مشيرة إلى أن القرار مؤقت وسيتم إلغاءه بعد إكمال إجراء العمليات لمصابي التفجيرات.

وقال المتحدث باسم دائرة صحة ديالى فارس العزاوي في تصريح له، إن “أحداث العنف التي مرت بها العديد من مناطق ديالى خلال الأيام الماضية ولدت ضغط كبير على ردهات الطوارىء وكافة الأجنحة الطبية في مستشفى بعقوبة العام بسبب كثرة أعداد المصابين”.

وأضاف العزاوي أن “دائرة صحة ديالى قررت إيقاف إجراء العمليات الجراحية الاعتيادية والتي يمكن تأخيرها لبعض الوقت والتفرغ بشكل كلي لإجراء عمليات جراحية المستعجلة لجرحى أعمال العنف، والتي لا يمكن تأخيرها بأي حال من الأحوال”، مشيراً إلى أن “القرار مؤقت وسيتم إلغاءه بعد إكمال إجراء العمليات لمصابي التفجيرات”.

يذكر أن مناطق عدة من محافظة ديالى ومنها بعقوبة تعرضت خلال الأيام الماضية إلى سلسلة أعمال عنف أدت إلى مقتل وإصابة العشرات، مما أسفر عن زخم كبير على ردهات الطوارئ في مستشفى بعقوبة العام والتي تعتبر من أحدى أكبر المستشفيات الحكومية داخل المحافظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى