اخبار العراق

النائب الاسدي يطالب باعادة هيكلة وزارتي الداخلية والدفاع

طالب النائب عن ائتلاف دولة القانون صالح الاسدي باعادة هيكلة وزارتي الداخلي والدفاع واعادة اختيار القادة الامنيين من اجل السيطرة على الملف الامني في البلاد.

 وقال في تصريح له اليوم ، الاربعاء،”هناك تقصير لدى الاجهزة الامنية تتحمل الحكومة جزء من مسؤوليته والقائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي، لكن الملف الامني بحاجة الى عمل الجميع من اجل ان تكون المنظومة الامنية متكاملة، خاصة ان الذين يخرقون الامن هم جزء من الحكومة والمنظومة الامنية”.

واضاف الاسدي “هناك بعض الضباط برتبة فريق يجلسون مع العميد والعقيد في سهرات ليلية ويقسمون الارباح والولائم التي يحصلون عليها”، متسائلا “اين الضبط العسكري”.

واوضح ان “الفساد المالي والاداري جزء من اسباب الانفلات الامني، اذ هناك وحدات عسكرية نصف منتسبيها يحضرون الى دوامهم والنصف الاخر لا يحضرون من خلال دفع مبالغ لقاء ذلك، وهذا يؤدي الى خلل في الوجبات، ويكون الجندي المفترض ان واجبه 3 او 4 ساعات اكثر من 12 ساعة، وهذا يخلق ترهلا وتذمرا من قبله، وبالتالي يؤثر على تركيزه الامني، لان قواه منهكة”.

واشار الاسدي الى ان “المحسوبية والمنسوبية لبعض للقادة الامنيين، والالتزام السياسي والولاءات لطوائفهم وقومياتهم يجعلهم غير مؤهلين لقيادة الملف الامني، اذ ان الازدواجية في الولاء اثرت على الامن في العراق، اضافة الى الخدمات”.

يذكر ان بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق(يونامي)اعلنت مقتل واصابة (1609)عراقيا في عمليات مسلحة واعمال عنف خلال شهر اذار الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: