العرب والعالم

برنامج الأغذية العالمي والهلال الأحمر يضاعفان عدد السوريين الذين يتم دعمهم في مخيمات تركيا الى 80 الف

قام برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بالتعاون مع الهلال الأحمر التركي، الثلاثاء، بتوسيع نطاق عمليته لتقديم المساعدات الغذائية لتشمل أربعة مخيمات جديدة في تركيا ومضاعفة عدد السوريين الذين يدعمهم الآن في المخيمات التركية إلى (80,000) شخص.

واستجابةً لطلب الحكومة التركية من برنامج الأغذية العالمي لتوفير المساعدات الغذائية لجميع السوريين في المخيمات في تركيا، بدأ البرنامج والهلال الأحمر التركي بتوزيع بطاقات الأغذية الالكترونية في مخيمات أضنة، واصلاحية، وكاركاميس، ونزيب.  

وبذلك أصبح الآن البرنامج والهلال الأحمر التركي يدعمان ما يزيد على 40 في المائة من مجموع سكان المخيمات من السوريين في 11 مخيماً من أصل 17 مخيماً في تركيا.

يقيم الآن حوالي (190,000) سوري من الذين فروا جراء العنف في بلدهم في مخيمات تديرها الحكومة التركية وتزداد تلك الأعداد يومياً. 

ومنذ أن بدأ البرنامج في توزيع بطاقات الأغذية الالكترونية في تركيا في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2012، قدم البرنامج مساعدات غذائية إلى السوريين في مخيم كيليس، وأربعة مخيمات في هاتاي، ومخيم واحد في سانليورفا ومخيم واحد في مدينة غازي عنتاب.

وقال جان إيف ليكيم، رئيس عمليات برنامج الأغذية العالمي في تركيا: “بطاقات الأغذية الالكترونية وسيلة مبتكرة وفعالة لتوفير المساعدات الغذائية للأسر السورية”.

وأضاف “والأهم من ذلك، أن هذه البطاقات توفر للأسر المتضررة وسيلة لشراء وطهى وجباتها الخاصة في حالات الطوارئ كما هي الحال في المخيمات وتوفر لهم الشعور بعودة الحياة إلى طبيعتها وفي الوقت نفسه تدعم الاقتصاد المحلي.”

تعمل بطاقات الأغذية الالكترونية تماما ًمثل بطاقة الائتمان البنكية ويتم وضع 80 ليرة تركية (45 دولاراً أمريكياً) مسبقاً على البطاقة لكل فرد من أفراد الأسرة في الشهر.  وهذا يكفي لشراء مواد غذائية تكفي للحصول على العناصر الغذائية الأساسية.

وقال ليكيم “قدمت الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والدنمارك، وفرنسا، واليابان، وسويسرا تبرعات سخية جداً لمساعدة اللاجئين السوريين في تركيا. وقد أنفقت الحكومة التركية وحدها بالفعل أكثر من 650 مليون دولار أمريكي وتحملت معظم التكاليف”.  

وأضاف: “نأمل أن يظهر المجتمع الدولي تضامناً أكبر مع الحكومة التركية لضمان أن السوريين الأكثر احتياجاً لن يعانوا من الجوع”.

يحتاج البرنامج لكي يستطيع مواصلة وتوسيع مساعداته في تركيا، إلى 9.8 مليون دولار أمريكي حتى يونيو/حزيران 2013. 

ويحتاج برنامج الأغذية العالمي إجمالاً إلى 19 مليون دولار أمريكي كل أسبوع من أجل توفير المساعدات الغذائية إلى 2.5 مليون شخص داخل سورية وأكثر من 1.2 مليون لاجئ سوري في البلدان المجاورة. ومن أجل الاستمرار في عملياته في سورية حتى يونيو/حزيران، فإن البرنامج في حاجة عاجلة إلى 81 مليون دولار أمريكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: