اخبار العراق

العلواني يطالب بتقديم مطلقي النار على معتصمي الانبار للمحاكمة

طالب النائب عن ائتلاف العراقية خالد العلواني ، تقديم عناصر الجيش الذين اطلقوا النار على المعتصمين بالانبار الى المحاكمة ، مشيرا الى ان عشائر الضحايا طالبوا بالفصل العشائري .

 وقال العلواني في بيان له اليوم  اطلع عليه “النور نيوز”، أنه ” على الرغم من مرور شهرين على أحداث الفلوجة الأخيرة وما حصل فيها من سقوط تسعة شهداء على أيدي قوات الجيش العراقي ظلماً وعدواناً ودون ذنب ارتكبوه ، موضحاً أن ذنبهم الوحيد أنهم كانوا يطالبون بحقوقهم المسلوبة بطريقة سلمية وحضارية كفلها لهم الدستور العراقي “.

وتساءل “ما الذي توصلت له اللجنة التحقيقية التي شكلت للتحقيق بهذه القضية المتعلقة بأرواح أناس أبرياء ؟ لكن يبدو أن مهام اللجان الحكومية التي تشكل كلما حصل خرق أمني أو أزمة سياسية هي التسويف والمماطلة لا غير ، كما حصل في قضية حديثة وغيرها من القضايا الأخرى “.

وطالب النائب عن العراقية بـ “تقديم الجناة إلى القضاء لكي ينالوا عقابهم الذي يستحقونه ، منوهاً أنه إذا كانت الحكومة لا يهمها دماء العراقيين الذين يسقطون بين فترة وأخرى ، فأننا تهمنا دماء أبنائنا في الفلوجة وكافة أنحاء العراق ولن نسكت عنها “.

وتابع ، ان “عوائل وعشائر شهداء أحداث الفلوجة طالبوا بإقامة فصل عشائري مع من تسببوا بإطلاق النار وقتل أولادهم كونهم يعرفون من قتلهم فضلاً عن معرفتهم بعشائرهم ، ولكن ذوي الحل والعقد طالبوهم بالتريث وحل المسألة قانونياً ، لكن كما هو واضح اليوم أن الدولة العراقية ليس فيها قانون منضبط ولا قضاء نزيه “.

وحمل لجنة الأمن والدفاع النيابية مسؤولية “عدم متابعة هذه القضية ، مبيناً أن اللجنة بارعة فقط في متابعة صفقات تسليح الجيش العراقي التي تتسم بالفساد ، لذلك نقول أن أرواح المواطنين أهم من إي صفقات وأي قوانين أخرى “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى