اخبار العراق

الاسلامي الكردستاني:عودة وزرائنا ونوابنا مرهون بنتائج مفاوضات اللجان الكردية مع بغداد

اكد رئيس الاتحاد الاسلامي الكردستاني وعضو لجنة التفاوض الكردي مع بغداد نجيب عبد الله، الاحد ، ان عودة الكتلة الوزارية والبرلمانية الكردية الى اسئتناف اعمالها في الحكومة الاتحادية مرهون بنتائج اللجنتين العسكرية والمالية اللتين تم تشكيلهما من قبل قيادة الاقليم للتفاوض مع التحالف الوطني بشأن المشاكل مع المركز.

وقال عبد الله في تصريح اطلع عليه “النور نيوز”، ان “اجتماع الكتلة الوزارية والبرلمانية الكردية في الحكومة الاتحادية مع رئيس الاقليم امس السبت خرج بتقيم اللقاءات التي اجريت مع التحالف الوطني ورئيس الحكومة نوري المالكي مؤخرا في بغداد بالايجاب وبأنها خطوة حقيقية للامام “، مؤكداً ان “الاجتماعات بين وفدي الكردستاني والوطني لم تكن بمنأى من الاختلاف في وجهات النظر التي خيمت على الساحة السياسية وادت الى العديد من الازمات خلال الفترات السابقة لكن تلك الاختلافات لم تبعد الارادة الحقيقية المتوافرة للجانبين من اجل حل المشاكل “.

واضاف “ان اجتماع الوفد الكردي مع رئيس الوزارء نوري المالكي ذهب الى حل الازمات من خلال تشكيل اللجان ، الامر الذي حققه الاقليم وشرع بتشكيل لجنتين احداها عسكرية تعمل على مناقشة الخلافات الامنية في المنطاق المتنازع عليها ومسالة تشكيل قيادة عمليات دجلة التي احدثت ازمة بين الجانبين “، لافتا ان “اللجنة الثانية ستكون مالية متخصصة تشرع بمناقشة الموزانة المالية الاتحادية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: