اخبار العراق

بارزاني يدعو الى جعل المآسي محفزاً للعمل الوطني

قال رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني انه “في الذكرى الخامسة والعشرين لوقوع كارثة الأنفال الموجعة ضد أبناء كردستان وأرضها، أحيي الأرواح الطاهرة لشهداء الأنفال والحركة التحررية الكردستانية، اولئك الشهداء الذين خسروا حياتهم دفاعا عن هويتهم، على أيدي أولئك الذين مارسوا أبشع أشكال الحكم الدكتاتوري وعنصرية التفكير التي مارسها البعث البائد.

 جاء ذلك في كلمة وجهها رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بمناسبة الذكرى السنوية الـ(25) لكارثة الانفال.

واضاف إن “كارثة الأنفال جرح أبدي في جسد الشعب الكردي المضطهد وهو دليل وبرهان على أن أعداء الشعب الكردستاني قد تجردوا من كل القيم الإنسانية والأخلاقية.

وتابع البارزاني انه “برغم كل تلك الآلام والمواجع وقساوة العدو وصلفه، وتهميش العالم وعدم اكتراثه في حينها، إلا أن شعبنا الكردستاني صمد وصبر ودافع عن نفسه وبقي حيا محافظا على كرامته ويتطلع اليوم إلى مستقبل زاهر”.

ودعا رئيس الاقليم ،جميع الأطراف السياسية الى جعل هذه المآسي محفزا من اجل العمل الوطني المشترك للوصول إلى تحقيق أهداف الشعب، لا “أن تكون مناسبة للمزايدات السياسية والإعلامية، ولأجل ان لا تذهب سدى تضحيات الأنفال وغيرها من كوارث شعبنا لكي نضمن مستقبل آمن بعيد عن الكوارث لأجيالنا القادمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى