اخبار العراق

الصجري:طالبنا باستبدال رئيس جبهة الإنصاف لكن المفوضية رفضت

أكد عضو جبهة الإنصاف علي الصجري، الأحد، أن الجبهة قدمت طلبا إلى مفوضية الانتخابات باستبدال رئيسها مشعان الجبوري إلا أنها لم تأخذ به، معتبرا أن قرارها بشأن إلغاء المصادقة عن الجبهة سيعرضها للمساءلة القانونية.

 وقال الصجري في بيان صدر عنه، اليوم، اطلع عليه”النور نيوز”، إن “الأمم المتحدة ستلغي الانتخابات في محافظة صلاح الدين إذا لم تتراجع مفوضية الانتخابات عن قرارها بشأن إلغاء المصادقة على جبهة الإنصاف”، مبينا أن “الجبهة قدمت طلب إلى المفوضية باستبدال رئيسها مشعان الجبوري بعد ساعتين من صدور القرار، إلا أنها لم تأخذ به”.

وأضاف الصجري أن “قرار المفوضية مخالف للقانون وسيعرضها للمساءلة القانونية”، مشيرا إلى أن “ذلك يدل على وجود جهات سياسية تؤثر على قرارات المفوضية”.

وحذر الصجري “من خروج آلاف الناخبين في صلاح الدين ضد قرار المفوضية، وللمطالبة بإلغاء نتائج الانتخابات بالمحافظة أو تأجيلها”، لافتا إلى أن “هناك الكثير من الأدلة تثبت بوجود مافيات فساد متورطة تحاول اختطاف محافظة صلاح الدين والتأثير على المفوضية بطريقة أو بأخرى، وسيتم الكشف عن أسماء هذه الجهات”.

وكان مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة صلاح الدين أعلن، في الـ12 من نيسان 2013، عن إلغاء المصادقة على كيان جبهة الإنصاف برئاسة مشعان الجبوري، مؤكدة حرمان مرشحي الكيان من التنافس على المقاعد الانتخابية.

فيما أكد رئيس الجبهة مشعان الجبوري، أن الأمم المتحدة ستلغي الانتخابات في محافظة صلاح الدين إذا لم تتراجع المفوضية عن قرارها، فيما اتهم محافظ صلاح الدين ورئيس مجلس المحافظة بالوقوف وراء ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى