العرب والعالم

تقارير أمريكية: كوريا لديها رؤوس نووية يمكن حملها على صواريخ «باليستية»

 

كشف تقرير لوكالة الاستخبارات الدفاعية الأمريكية، أن كوريا الشمالية لديها أسلحة نووية صغيرة الحجم بما يمكنها من أن يتم حملها على صواريخ باليستية.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن التقرير الذي صدر، أمس الخميس، كشف عن هذا الاستنتاج في نهاية جلسة للجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب الأميركي، حيث قدم وزير الدفاع “تشك هاجل” ورئيس الأركان المشتركة “مارتن ديمبسي” شهادتيهما حول موازنة وزارة الدفاع الأمريكية.

 

ويتضمن التقرير فقرة تقول إن “وكالة الاستخبارات الدفاعية تقيِّم بثقة معتدلة أن الشمال لديه أسلحة نووية يمكن أن تُحمل بصواريخ باليستية.. غير أن إمكانية الاعتماد عليها سيكون منخفضا”، وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك يثير بواعث القلق فيما يخص القدرات الحربية لكوريا الشمالية.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جورج ليتل: إنه من غير الدقيق القول إن نظام كوريا الشمالية قام بالكامل باختبار أو تطوير أو إثبات أنواع القدرات النووية المشار إليها في هذا المقطع (من تقرير الوكالة)”.

 

ويأتي الكشف الجديد وسط تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد تهديدات كورية شمالية بتجربة صاروخ باليستي متوسط المدى وتهديدات سابقة بشن حرب نووية على الولايات المتحدة. وقد أدى ذلك التوتر الحالي بين واشنطن وبيونج يانج إلى دعوة الرئيس الأمريكي بارك أوباما لكوريا الشمالية للتوقف عن عدائها، كما تعهد أوباما باتخاذ كافة الخطوات الضرورية لحماية الولايات المتحدة من العدوان الكوري الشمالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى