العرب والعالم

برنامج الغذاء العالمي: نحتاج 19 مليون دولار أسبوعيًّا لتوفير الطعام للسوريين

 

أعلن برنامج الغذاء العالمي في جنيف، اليوم الجمعة، أنه بحاجة إلى مبلغ يصل إلى 19 مليون دولار أسبوعيا؛ وذلك من أجل توفير المساعدات الغذائية لحوالي  5ر2 مليون من المحتاجين السوريين داخل سوريا، إضافة إلى مليون لاجئ فى الدول المجاورة، والتمكن من مواصلة الاستجابة حتى شهر يونيو حزيران القادم.

وقالت إليزابيث بيريز- المتحدثة باسم البرنامج فى جنيف- “إن المنظمة الدولية بحاجة عاجلة إلى ما يقارب 81 مليون دولار لاستكمال برامجها الإغاثية، وذلك فى ظل تدهور الحالة الإنسانية في سوريا؛ بسبب تصاعد النزاع والتي باتت تهدد قدرة المنظمة على الاستجابة والإبقاء عليها لتكون في مستوى الاحتياجات”.

 

ولفتت إلى أن برنامج الغذاء العالمي في لبنان، وبسبب نقص التمويل لن يكون بمقدوره توفير قسائم (كوبونات) الغذاء إلى حوالي 400 ألف سوري لاجئ؛ وذلك لكي يتمكنوا من شراء لوازمهم من المواد الغذائية المختلفة وبكرامة، ونوهت إلى أن المبالغ المتوفرة للبرنامج في الأردن ستكون كافية فقط الاستمرار فى توزيع تلك القسائم حتى منتصف شهر مايو ايار القادم فقط، وفى حال عدم الحصول على تمويلات إضافية، فإن البرنامج سيكون مضطرا لخفض قيمة كل قسيمة إلى النصف، وهو ما سيؤثر على حوالي 175 ألف لاجئ سوري يعيشون في المجتمعات الأردنية.

 

وأكدت المتحدثة استمرار البرنامج في تقديم الطرود الغذائية إلى حوالي 100 ألف سوري فى مخيم الزعترى للاجئين فى الأردن، مشيرة إلى أنه فى ظل نقص التمويل لن يتمكن البرنامج من التحول إلى نظام توزيع القسائم.

 

وقالت: “إنه وبشكل عام فإن استمرار نقص التمويل سوف يوقف توسيع خطط المنظمة لتوفير المساعدات الغذائية إلى عدد أكبر من السوريين الضعفاء، والذين هم بحاجة ماسة إلى مساعدات غذائية”.

 

وأعربت عن قلق برنامج الغذاء العالمى من تأثير نقص التمويل على الاقتصادات المحلية، وبما قد يضطر معه البرنامج إلى تعليق نظام القسائم الغذائية؛ وذلك لكي يستمر فى تقديم مساعداته إلى اللاجئين وتعزيز الاقتصادات المحلية فى المجتمعات التى يتواجدون فيها.

موضحة أنه خلال شهر مارس اذار ضخ البرنامج عبر نظام القسائم حوالى 6ر12 مليون دولار فى الاقتصادات  المحلية فى لبنان والأردن وتركيا ومصر والعراق.

 

برنامج الأغذية العالمي هو أكبر منظمة للإغاثة الإنسانية تُعنى بمكافحة الجوع في جميع أنحاء العالم، ويقدم البرنامج كل عام مساعدات غذائية إلي أكثر من 90 مليون شخص في أكثر من 70 بلداً حول العالم. ويعمل حوالي 12,000 شخص لصالح البرنامج، معظمهم في المناطق النائية التي تخدم بشكل مباشر الفقراء الجوعى.

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى