اخبار العراق

خطيب الجمعة الرمادي يرتدي كفن ويصف المالكي بطاغية العراق وفرعون بلاد الرافدين

 

شهدت الصلاة الموحدة اليوم الجمعة التي كانت باسم (لن نستسلم حقوقنا أو الشهادة) في الرمادي في ساحة العزة والكرامة هجوما عنيفا على رئيس الحكومة نوري المالكي حيث وصف بـ”فرعون العصر وطاغية العراق”، وفي حين لبس العديد من المصلين الأكفان وأطلقوا “بيعة بالدم” تعهدوا فيها بـ”عدم الاستسلام حتى النصر”، مهاجمين الدول العربية والأمم المتحدة على “صم اذانهم تنازلهم” عن قضية المعتصمين في العراق و”المسلمين في سوريا”.

وقال إمام جمعة الرمادي قصي الزين الذي لبس كفنا أمام عشرات الآلاف من المصلين خلال خطبة الجمعة في ساحة (العزة والكرامة) “يا نوري أقول لك ما قال عمر المختار لطاغية إيطاليا عندما احتل ليبيا قال نحن لن نستسلم ننتصر أو نموت”، مضيفا “ويا نوري… يا طاغية العراق يا فرعون بلاد الرافدين نحن لن نستسلم ورغما عن انفك سنسترد حقوقنا أو نرتدي كفننا حتى نثبت بأننا رجال في ساحة العزة والكرامة”.

وأضاف الزين “لن نستسلم أبدا ما دامت الدماء في عروقنا والأرواح في أجسادنا وهذه العمائم كفن لنا يا نوري… وحتى اذا متنا ستقاتلك الأجيال من بعدنا جيلا بعد جيل، فنحن قوم لا نتنازل للمحتل الفارسي”.

وتابع الزين “وقفتنا يا نوري باسم ساحة العزة والكرامة، فويحك تصور نفسك إلاها وربا وكل العراقيون لك عباد، ويا الف موسى في الأنبار عصيهم وبموت فرعون الزمان حياتنا”.

وزاد الزين “وقفتنا الأخرى هي معكم أيها المعتصمون والمرابطون الأبطال من شيوخ عشائرنا الذين لم يسقط العقال من رؤوسهم وإلى علمائنا الأفاضل الأجلاء والشباب الذين كلهم نخوة وشهامة وغيرة في سبيل قضيتهم وكرامته، ونقول لهم انتم بقية أل محمد وحاملي لواء سنته، والسائرين على طريق الحق”.

وشدد قائلا “نحن قوم لا ترهبه قوة الظالم، ونحن قوم أهل السنة أرواحنا للمسلمين فداء، وسنضحي من أجل قضيتنا وحرائرنا وهويتنا ومن أجل الذين يهجرون من ديارهم فلن نستسلم يا نوري و يا أيتها الحكومة الظالمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: