اخبار العراق

البارزاني: اذا لم تحل الازمات فلسنا مستعدين ان نعيش تحت الظلم والاستبداد

 

اعتبر رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني عدم ايجاد حلول للمشاكل والازمات يجعل الاكراد غبر مستعدين للعيش تحت الاستبداد.

وذكر بيان لرئاسة الاقليم اطلع عليه “النور نيوز” ان “البارزاني استقبل اليوم في منتجع صلاح الدين باربيل رئيس الاشتراكية الدولية [لويس أيالا] والوفد المرافق له، وأكد خلال اللقاء ان اقليم كردستان يأمل أن تحل كل المشاكل والأزمات عن طريق الحوار والتفاهم، وفي حالة عدم ايجاد حلول لتلك المشاكل والأزمات، فنحن لسنا مستعدين أن نعيش تحت الظلم والاستبداد”.

وأضاف البيان “وفي في مستهل اللقاء، اثنى رئيس الاشتراكية الدولية على التقدم الحاصل في كردستان على مختلف الأصعدة، السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفي مجال حقوق المرأة وحرية التعبير قائلا :ان التقدم الذي يشهده الاقليم لا مثيل لها في المنطقة، وان كردستان لم تصل الى هذة المستوى من الحريات بسهولة، كما ان الحفاظ عليها ليس بالأمر السهل، كما عبر عن اطمئنانه من ان هذا التطور والتقدم يحافظ عليه بجهود ونضال جلال الطالباني والرئيس البارزاني”.

وأشار بيان رئاسة الاقليم الى ان “[أيالا]، أحاط الرئيس البارزاني بتفاصيل قرار الاشتراكية الدولية حول تشكيل المجموعة الكردية داخل الاشتراكية الدولية التي تتكون من خمسة وعشرين حزبا سياسيا كرديا من اجزاء كردستان الأربعة، وان الهدف من تشكيلها هو التعريف بالقضية الكردية وضمان الدعم الدولي لها”.

وبين ان “رئيس الاشتراكية الدولية تناول الوضع في العراق معربا عن قلقه حيال مستقبل العراق وتعطيل العملية الديمقراطية بسبب التدخلات الاقليمية في الشأن الداخلي العراقي”.

من جانبه، أشاد الرئيس البارزاني بتشكيل المجموعة الكردية معتبرا اياها بخطوة ايجابية ومهمة معربا عن مساندته لأنجاحها قائلا “نحن شعب ندرك معنى وقيمة الحرية، لأننا اضطهدنا كثيرا، وندرك كذلك ان الديمقراطية والاستقرار عملية مستمرة وبحاجة العمل الدؤوب والنفس الطويل”.

كما أشار رئيس اقليم كردستان الى “الوضع الاجتماعي الذي يسير بخطى ثابتة نحو الأمام، وفي حالة وجود خلل أو نقص هنا أو هناك، فلدى كردستان ارادة الاصلاح وحل المشاكل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى