اخبار العراق

السعدون: قرار عودة وزرائنا ونوابنا متروك لقيادة كردستان ومرهون بنتائج المفاوضات

اكد التحالف الكردستاني ، الخميس ، ان عودة الكتل الوزارية والبرلمانية الكردية الى الحكومة الاتحادية سيتم تحديده بعد انتهاء المفاوضات مع بغداد.

وقال القيادي في التحالف محسن السعدون في تصريح له، ان “استئناف الكتلة الوزارية والبرلمانية الكردية اعمالها في الحكومة الاتحادية مرهون بأنتهاء المفاوضات مع بغداد الجارية حاليا والتي سيتم عرضها على القيادة الكردية بعد عودتهم الى اربيل “.

واضاف ان “قيادة كردستان ستقوم باتخاذ موقفها النهائي الحكومة الاتحادية وفق النتائج التي سيحملها وفد الاقليم العائد من مباحثات بغداد”.

وكان وفد من القوى الكردية وصل بغداد امس الاربعاء حاملا معه رسالة من اربيل تتضمن في طياتها مطالب الاقليم المتمثلة بالشراكة والتوازن والتوافق.

يذكر ان رئيس الوزراء نوري المالكي استقبل في مكتبه اليوم (الخميس 11 نيسان 2013) وفد التحالف الكردي المفاوض للتباحث بشأن القضايا الخلافية بين بغداد واربيل في ظل اجواء ايجابية تستند الى الرغبة في الوصول لحلول من شأنها اذابة جليد الخلافات بين الطرفين.

واتفق المالكي مع وفد اربيل على ضرورة اللجوء الى التهدئة والابتعاد عما يثير الازمات فضلا عن تشكيل لجان لحل الخلافات العالقة.

وظم الوفد الكردي فؤاد معصوم وروز نوري شاويس وسردار عبد الله ونجيب عبد الله وعلي بابان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى